دبي (الاتحاد) - توجت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم وانطونيو سبينوس، رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه هيا سمير جمعة لاعبة منتخب الفتيات وفريق نادي زعبيل بالميدالية الذهبية والكأس التي حصلت عليها بعد اكتساحها لاعبة منتخب مصر، ريم محمد، 6 - 1 في المباراة النهائية لمنافسات القتال وزن تحت 59 كيلو جراما للناشئات تحت 18 سنة ضمن منافسات بطولة كأس العالم الرابعة للأشبال والناشئين التي استضافتها العاصمة اليونانية أثينا. وأهدت فتاة نادي زعبيل الإمارات إنجاز أول كأس وميدالية ذهبية عالمية في لعبة الكاراتيه، بعد أداء وعرض راق نال استحسان وإعجاب الحضور من فنيين ومسؤولين دوليين، سبق لهم أن أشادوا بإمكانيات لاعبتنا في بطولات سابقة وتوقعوا لها المستقبل الباهر، وقد ظهر تفوقها من المباراة الأولى التي جمعتها مع بطلة اليونان كاليماجيريو، والتي تفوقت عليها لعبا ونتيجة 5 - 2 رغم المساندة الجماهيرية الحماسية الجارفة، والتي كان يخشى أن تؤثر على قرارات الحكام ولكن أداء هيا كان أفضل بالوضوح الذي ما كان يمكن أن يغيره أحد، وهو ما تأكد في مباراة الدور قبل النهائي مع بطلة الأردن سجى البرغوثي، والذي انتهى باكتساح مدو بفوز هيا 9 - صفر. أما لاعبة مصر فقد تأهلت للمباراة النهائية بعد فوزها على الأسترالية كاريت بعد عرض فني جيد منحها الأحقية في أن تكون طرفاً في النهائي الذي ذهب فيه الكأس والذهب إلى من يستحقه، وهو لاعبتنا هيا جمعة التي اتفق الحضور على أنها ستكون واحدة من نجمات العالم الكبار في الكاراتيه خلال السنوات القليلة القادمة. وجاء تتويج هيا على منصة التتويج ومنحها الكأس والميدالية الذهبية، مع باقي اللاعبات الفائزات في حضور عدد كبير من الجماهير والمسؤولين الدوليين، وقد تقدم الحضور عمدة المدينة. وكانت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، قد شاركت في الدورة الدولية للمدربين التي نظمها الاتحاد الدولي للكاراتيه، وهي الدورة المتقدمة التي تسمح للحاصلين على شهادتها فقط في الجلوس مع اللاعبين واللاعبات خلال المباريات الدولية. وتجدر الإشارة هنا أيضاً إلى إنجاز هيا جمعة هو الأول على صعيد الإمارات حيث لم يسبق لأحد من قبل الحصول على ميدالية عالمية للدولة في لعبة الكاراتيه، وهو ما سبق أن توقعته سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم منذ سنوات عندما وصفت هيا قبل أن تبلغ العاشرة من عمرها بأنها مشروع لاعبة ونجمة أولمبية، وهو ما تكرر ذكره في اليونان من جانب أحد المسئولين عندما أكد أن هيا مرشحة لنيل ميدالية أولمبية عندما تنضم الكاراتيه للألعاب الأولمبية. من جهة أخرى عادت صباح أمس بعثة الفريق قادمة من اليونان برئاسة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة فريق نادي زعبيل ومنتخب الفتيات للألعاب القتالية.