ارتفع الدولار صوب أعلى مستوى في 14 عاماً مقابل سلة من العملات الرئيسية اليوم الثلاثاء في الوقت الذي تخلى فيه الين سريعاً عن بعض مكاسبه بعد حادثتين داميتين في تركيا وألمانيا. وظل الطلب على الدولار قوياً مقابل العديد من العملات الأخرى وارتفع مؤشره إلى 103.36 من المستوى المنخفض الذي سجله أمس الاثنين عند 102.52 ليقترب من مستوى الذروة في 14 عامًا والذي لامسه الخميس عند 103.56. وتلقي الدولار دعماً من تصريحات متفائلة لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين بشأن سوق العمل في الولايات المتحدة. ويرتفع الدولار والعائد على السندات الأميركية منذ الشهر الماضي بفعل توقعات بأن تؤدي خطط الإدارة الأميركية القادمة برئاسة دونالد ترامب الرامية إلى تخفيض الضرائب وزيادة الإنفاق المالي إلى زيادة معدلات النمو والتضخم في الولايات المتحدة. وانخفض اليورو 0.2% إلى 1.0382 دولار ليمدد هبوطه المسجل أمس الاثنين بواقع 0.5? ويقترب من أدنى مستوى منذ يناير 2003 والذي سجله في 15 ديسمبر عند 1.03665 دولار. وتراجع الاسترليني أيضاً إلى 1.2355 دولار أمس الاثنين عند أدنى مستوى له في نحو شهر واستقر في أحدث تعاملات عند 1.2383 دولار. وانخفض الدولار الأسترالي إلى أدنى مستوى له في ستة أشهر ونصف الشهر عند 0.7240 دولار أميركي. وأمام العملة اليابانية ارتفع الدولار إلى 117.75 ين متعافياً سريعاً من المستوى المنخفض الذي سجله أمس الاثنين عند 116.55 ين مع هبوط العملة اليابانية بعد إبقاء بنك اليابان المركزي على سياسته النقدية دون تغيير في اجتماعه الذي انتهى اليوم. وارتفع الفرنك السويسري - وهو من عملات الملاذ الآمن - إلى أعلى مستوى في ستة أشهر عند 1.0680 فرنك لليورو أمس الاثنين وبلغ 1.0684 فرنك لليورو في أحدث تعاملات. وسجلت الليرة التركية انخفاضاً طفيفاً إلى 3.5325 ليرة مقابل الدولار لكنها ظلت فوق مستوياتها القياسية المتدنية البالغة 3.6000 ليرة للدولار والتي سجلتها في وقت مبكر من هذا الشهر.