الاتحاد

الرياضي

المسعود يحرز المركز الثالث في «لو مان» الأميركية للسيارات

حميد المسعود خلال السباق

حميد المسعود خلال السباق

دبي (الاتحاد) - حقّق حميد المسعود المركز الثالث في مشاركته الأولى بسلسلة سباقات “لو مان” الأميركية (أي إل إم إس ALMS)، وذلك خلال السباق الذي أقيم أمس الأول على حلبة “لايم روك بارك” الشهيرة، وتمكّن على إثره من الصعود إلى منصّة التتويج.
ونافس المسعود في هذا السباق على متن سيارة “مازدا لولا كوبيه” تحت لواء فريق “أوريكس رايسينج”، وقد تميّزت مغامرة المسعود الأميركية ببدايتها الدراماتيكية. فرغم تأهّله للانطلاق من المركز الثاني، إلاّ أن مشكلة في بطارية السيارة أدّت إلى انطلاقه من خط خدمة السيارات.
وبعد القيام بـ 58 لفّة على الحلبة، استطاع المسعود التقدّم من المركز الـ 31 إلى المركز السابع منافساً بقوة مجموعة من أبرز السائقين على الحلبة التي يبلغ طولها 2.4 كيلومتر، والتي تُعدّ من بين الأقصر ضمن سلسلة سباقات “لو مان” لهذه السنة. بعدها قام سائق السباقات البريطاني المحترف، ستيفن كاين، بتولّي القيادة لإكمال السباق حيث تقدّم بسيارة الفريق من نوع “مازدا لولا كوبيه” ذات الرقم 20 والتي يديرها فريق “دايسون رايسينج”، صاحب أكبر عدد من النقاط للفرق في سباق “لو مان” الأميركي، وبالتعاون مع فريق “أوريكس رايسينج”، ليحتل المركز الثالث ضمن الترتيب العام في نهاية السباق.
وسجّل المسعود وكاين ثاني أسرع توقيت للفّة في السباق، وذلك أقل بعِشر من الثانية فقط عن زميليهما الفائزين من فريق “دايسون رايسين”، كريس دايسون وجاي سميث.
وأكد المسعود ان السباق كان جيداً، وقال: أنا سعيد جداً للتمكّن من إنهاء المنافسة بهذا الشكل وتحقيق هذه النتيجة، لقد كنا نهدف للمجيء إلى هنا والقيام بعمل جيد ولقد تمكّنا من تحقيق هذا تماماً.
ورغم الظروف المختلفة جداً عمّا نواجهه في بلدنا، إلاّ أن الدروس التي تعلّمتها في منافسات “دبي 24 ساعة” حول السباقات التي تضم أعداداً كبيرة من المنافسين على الحلبة قد أفادتني كثيراً بالفعل هنا، فتجاوز 24 سيارة في أقل من 60 لفّة كان إنجازاً رائعاً حقاً.
وأضاف: “هذه النتيجة الجيدة تُظهِر بشكل قوي أنه بإمكان سائقي السباقات العرب المنافسة بنجاح في أبرز المناسبات العالمية، إن الإمارات تضم بعض أفضل المرافق والتسهيلات الخاصة بالسباقات في العالم، ومن الرائع فعلاً أن أتمكّن من تمثيل الدولة في واحدة من أهم سلسلات سباقات السيارات الدولية”.
وشكّلت مشاركة المسعود في السباق على حلبة “لايم روك بارك” في كونكتيكت لحظة تاريخية لرياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط، وبعد منافسة مجموعة من أبرز سائقي السيارات الرياضية في العالم، أصبح أول إماراتي يدخل سباقاً عالمياً للسيارات الرياضية بهذا المستوى، الأمر الذي يشكّل خطوة مهمة ستؤدّي إلى تعزيز مكانته إلى أقصى الحدود كأحد أهم السائقين العرب على الحلبات.
وينافس المسعود وكاين خلال الجولات الست الباقية من سلسلة سباقات “لو مان” لهذا العام على متن سيارة “مازدا لولا كوبيه”، وهي السيارة المدرجة ضمن الفئة “إل إم بي1” ومزوّدة بمحرّك “مازدا إم زد آر-آر” مع شاحن توربيني يولّد أكثر من 500 حصان وما يزيد 400 رطل-قدم من العزم، وهي تتسارع من صفر إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 3،2 ثوانية فقط، وتصل سرعتها القصوى إلى 320 كيلومتراً في الساعة.
وتُعدّ سيارات “إل إم بي1” الأبرز في مجال سباقات السيارات الرياضية النموذجية، وهي الرائدة في “كأس لو مان للقارّات” وسلسلتي سباقات “لو مان” الأميركية والأوروبية وسباق التحمّل “لو مان 24 ساعة”.

اقرأ أيضا

غوارديولا المدرب المفضل لروبن المعتزل