الاتحاد

الإمارات

«زايد العطاء» يجري 6 عمليات قلب في مصر خلال 3 أيام

طبيبة ضمن الحملة تفحص طفلاً (وام)

طبيبة ضمن الحملة تفحص طفلاً (وام)

أحمد مرسي (القاهرة) - أشاد معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، بالجهود الإنسانية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في التخفيف من معاناة الآلاف من المرضى المعوزين والمحتاجين في مختلف دول العالم.
وقال معاليه، خلال استقباله في مقر السفارة بالقاهرة، فريق بعثة العطاء لزايد الخير، إن مبادرات الفريق الإنسانية تنفذ وفق أعلى المستويات من كوادر إماراتية عالمية تشكل نموذجا على المستوى العالمي ومحط إعجاب دول عديدة.
وأضاف أن القيادة الرشيدة تحرص على تنفيذ وإطلاق البرامج الإنسانية التي تلبي متطلبات واحتياجات المرضى والمحتاجين، وأن زيارة البعثة لمصر والتي كانت مقررة قبل عدة أسابيع، تأتي في إطار علاقات التعاون الثنائية بين البلدين، وامتدادا لحملة العطاء الإنسانية لعلاج الأطفال والمسنين التي تنفذ منذ أكثر من خمسة أشهر في المحافظات والمدن المصرية لعلاج الحالات المرضية المعوزة، في نموذج مميز للعطاء الإنساني، انسجاما مع النهج الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، والذي تسير على نهجه القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
واستمع سفير الدولة لدى القاهرة، خلال اللقاء من الدكتور عادل الشامري، رئيس الفريق، الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، إلى شرح حول برنامج عمل البعثة، الذي يتضمن إجراء عمليات قلب مفتوح وقسطرة قلبية في مستشفى الشيخ زايد، إلى جانب إجراء أول عملية قلب بالمنظار في مصر.
كما استمع إلى شرح من البروفيسور الفرنسي أولفير جاكدين رئيس مركز القلب في المستشفى الجامعي الفرنسي في ليون، حول عمليات القلب بالمنظار التي تجرى للمرة الأولى في مصر.
وعلى ذات الصعيد واصل فريق بعثة العطاء لزايد الخير الذي يزور جمهورية مصر العربية، لليوم الثالث على التوالي، تنفيذ برامجه الإنسانية والصحية لعشرات المرضى المعوزين من الأطفال وكبار السن، حيث أجرى 6 عمليات قلب خلال الأيام الثلاثة الماضية وقام بفحص 53 مريضا في مستشفى الشيخ زايد في مدينة الشيخ زايد بمصر، إلى جانب توزيع أدوية عليهم وتحويل 5 حالات لإجراء عمليات قسطرة.
ونظم فريق البعثة مساء أول من أمس، في مستشفى الشيخ زايد، الملتقى الإماراتي المصري العالمي الإنساني حول عمليات القلب بالمنظار، الذي شارك فيه أكثر من 40 طبيبا متخصصا في مجال أمراض وجراحة القلب وكوادر فنية من الإمارات ومصر وفرنسا وبريطانيا والبوسنة، حيث تم خلاله التركيز على تقنية وطريقة إجراء هذا النوع من العمليات المتطورة التي تعتبر الأحدث من نوعها في جراحات القلب.
وقال الدكتور محمد الهوبي مدير عام مستشفى الشيخ زايد في مصر، إن الأطباء المختصين في المستشفى قاموا بتجهيز عدد من الحالات المرضية التي تحتاج إلى عمليات قلب مفتوح وقسطرة قلبية، لإجراء عمليات لها من قبل فريق البعثة، كما تم تجهيز ملفات الحالات المرضية الصعبة لعرضها على الفريق تمهيدا لتحديد مواعيد إجراء عمليات لها خلال الزيارات المقبلة.
ويستعد فريق من الأطباء المصريين الذين شهدوا الملتقى للقيام بإجراء أول عملية لمنظار القلب بأنفسهم بعد أن تدربوا عليها خلال المرة الأولى.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات ومصر.. إرادة مشتركة