الاتحاد

الإمارات

امرأة تتعافى من الإدمان بدعم زوجها

الاتحاد

الاتحاد

دبي (الاتحاد)

كشف العقيد عبد الله الخياط، مدير مركز حماية الدولي، عن قصة امرأة تعافت من الإدمان بدعم زوجها الوفي الذي احتواها وشجعها على تلقي العلاج بسرية تامة، لاسيما أنها أرادت الهروب من ضجيج الحياة، وظنت أن تناول الحبوب المنومة، الحل الأمثل لمواجهة الضغوط الاجتماعية التي تحيط بها، إلى أن وقعت في فخ الإدمان الذي كاد أن يدمر حياتها.
وأضاف: «إن السيدة أم لثلاث بنات، وموظفة في أحد البنوك، قد بدأت معاناتها مع الإدمان دون أن تشعر عبر البدء بتناول الحبوب المنومة، في محاولة منها للراحة والاسترخاء والهروب من ضجيج الحياة وضغوط العمل والمنزل، إلا أنها أدمنت تلك الحبوب لاحقاً، حيث كانت تتناول 10 حبات دفعة واحدة، ما أدى إلى ميلها للانعزال، وكانت تفكر بالطلاق من زوجها».
وذكر العقيد الخياط أخطر المواقف التي واجهتها بسبب الإدمان، تحت تأثير الحبوب، حيث قامت بالتدخين على متن أحد خطوط الطيران العالمية، حيث اكتفوا حينها بمنعها من السفر على متن خطوطهم مرة أخرى لكونها من ركاب الدرجة الأولى، كما أنها تسببت في إحراق منزل عائلتها المكون من ثلاث طوابق تحت تأثير الحبوب المنومة، وخضعت لعلمية جراحية نتيجة تعرضها لحادث مروري.
وأضاف: «لم يخطر على بال الزوج أن زوجته تعاني الإدمان على الحبوب المنومة، إلى أن اعترفت هي له بذلك طالبة منه مسامحتها وإنقاذها مما هي فيه، ورغم توقعاتها بأنه يستغل إدمانها للانفصال والحصول على حضانة البنات، إلا أنه فاجأها بموقفه، حيث بحث عبر الإنترنت عن أفضل مراكز علاج الإدمان وشجعها على تلقي العلاج، وسافر معها ليقدم لها الدعم المعنوي والنفسي».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والحكام والشيوخ يؤدون صلاة الجنازة على جثمان سلطان بن زايد