الاتحاد

ثقافة

«بوك فاليو» تعيد إحياء «سور الأزبكية»

سيد مدبولي أمام جناحه بمعرض الشارقة للكتاب

سيد مدبولي أمام جناحه بمعرض الشارقة للكتاب

محمد الصدفي (الشارقة)

داخل جناحه بمعرض الشارقة للكتاب، يجلس سيد مدبولي مدير شركة «بوك فاليو» شارحاً فكرة مشروعه الثقافي المبتكر، التي تستهدف استرجاع زمن القراءة، وتوفير الكتاب بكافة ألوانه الأدبية والعلمية لكل أفراد الأسرة أينما كانوا، وإعادة الاعتبار للكتاب وصناعة النشر من خلال الحد من القرصنة والحفاظ على حقوق المؤلفين، وذلك عبر شركته التي يحمل اسمها دلالات خاصة بقيمة وأهمية الثقافة، وهي شركة مساهمة مصرية ارتأى مساهموها في مشروعهم الثقافي ضرورة حياتية لمواجهة تحديات ما تمر به المنطقة العربية من أخطار.
تمثل «بوك فاليو» حلقة وصل بين صانعي الثقافة من دور النشر والمؤلفين والمنتجين والفنانين وتوزيع إصداراتهم وأعمالهم لمن يطلبها من القراء عبر موقع إلكتروني، وأول مركز اتصال متخصص بالثقافة يعمل على مدار الساعة، حيث يتم توصيل الكتاب بطريقة «الدليفري»، فضلاً عن وجود تلك الإصدارات بسلاسل السوبرماركت الشهيرة ومحطات البترول والأندية ومراكز الجيم.
وتعمل الشركة على توزيع الكتب والإصدارات الجديدة، وإنتاج البرامج الثقافية ذات الصلة بالكتب وموضوعاتها وأثرها في حياة الناس، حيث أنتجت أول برامجها بمسمى «سور الأزبكية»، الذي يقدمه الشاعر جمال بخيت، ويقوم على استضافة شخصيات مشهورة في كافة المجالات الأدبية والعلمية والطبية للحديث عن إبداعاتها وعلاقتها بالكتاب. وقد أنتج من البرنامج، المقرر إذاعته بالفضائيات والإذاعات العربية، مطلع العام المقبل، 40 شخصية منهم الشاعر أمين حداد والمؤرخ عبدالعزيز جمال الدين والمنتج مدحت العدل والموسيقار راجح داوود، والإعلامي محمود سعد، والمخرج محمد فاضل، والدكتور محمد غنيم، والموسيقار محمد علي سليمان، وغيرهم.
ومن بين مشروعات الشركة المستقبلية إنتاج برنامج جديد لاستضافة مشاهير الرياضة، للتحدث عن علاقتهم بالكتاب وأثر الثقافة والقراءة في مسيرتهم الرياضية، وأيضاً إنشاء منافذ بيع متنقلة للكتاب يديرها الشباب، تتيح توزيع الكتب ورقياً وإلكترونياً وصوتياً، وافتتاح مجموعة من «الكافيهات الثقافية» بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية، توفر لمرتاديها أبرز الكتب والمؤلفات كما تتم خلالها حفلات التوقيع الخاصة بالإصدارات الجديدة.

اقرأ أيضا

«الشارقة للكتاب» تعزز علاقاتها مع إيطاليا