الاتحاد

ثقافة

«كلمات» تعزز القراءة باللغة الأمّ

غلاف «ابن ماجد»

غلاف «ابن ماجد»

الشارقة (الاتحاد)

أثبتت العديد من الدراسات والبحوث المحلية والعالمية فوائد قراءة القصص للأطفال بلغتهم الأم، فالطفل يطور مهاراته القرائية أسرع وأفضل إذا دأب والداه على قراءة القصص له بلغته الأصلية.
كذلك تتطور قدرات الطفل الإدراكية والفكرية لفهم القصص باللغات الأجنبية.
وعلى الرغم من قدرة الطفل على تعلم أي لغة جديدة، إلا أن افتقاره لقاعدة أساسية بلغته الأم، يتسبب له بصعوبات وبطء في اكتساب المعرفة الأكاديمية باللغة الأجنبية.
وبناءً على هذه المعطيات، وحرصاً من دار «كلمات» المختصة بنشر كتب الأطفال واليافعين باللغة العربية في دولة الإمارات، على تقديم أفضل محتوى عربي يتيح لأولياء الأمور مساعدة أطفالهم على القراءة وإثراء قاموسهم ومخيلتهم من لغتهم الأم، أصدرت الدار ست قصص هي: «أمّ الهيلان»، تأليف دبي أبو الهول ورسوم سارة طيبة و«لميا السريعة»، تأليف نهلة غندور ورسوم جواكين كمبلونش، و«نور» تأليف سناء شباني ورسوم هيكتور بورلاسكا و«هكذا تحركت الدمى» تأليف أمل ناصر ورسوم دبرا جيدي، و«ابن ماجد» تأليف فاطمة شرف الدين ورسوم حسن أميكان، و«مسافر من ورق» تأليف مؤمن حلمي ورسوم: سابرينا بوسكتي.

اقرأ أيضا

«الشارقة للكتاب» تعزز علاقاتها مع إيطاليا