الاتحاد

منوعات

%62 من مستخدمي «تويتر».. شباب

جانب من ورشة العمل حول منصة «تويتر» (تصوير عمران شاهد)

جانب من ورشة العمل حول منصة «تويتر» (تصوير عمران شاهد)

نسرين درزي (أبوظبي)

نظم المجلس الوطني للإعلام، بالتعاون مع منصة «تويتر» الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ورشة عمل بعنوان «كن خبيراً بالتغريد»، بهدف تعزيز التوعية الرقمية والتعريف بآخر تحديثات المنصة واستخدامها الصحفي، وتوضيح سياسات المحتوى، وكيفية الإبلاغ عن المحتوى المخالف.
حضر الفعالية التي أقيمت في نادي المراسلين الأجانب بأبوظبي، عدد من الإعلاميين والمغردين والمسؤولين عن المنصات الإخبارية، وشهدت عرضاً لأهم الأرقام والإحصائيات التي تؤكد سعة انتشار «تويتر» عالمياً، لا سيما أن 79 % من المستخدمين هم من خارج الولايات المتحدة الأميركية، عكس ما يظن البعض، وأن 62 % من المستخدمين حول العالم هم من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً.

التطبيق الأول
وتحدث جورج سلامة، رئيس السياسات العامة على «تويتر»، عن أفضل الممارسات لاستخدام «المنصة» بشكل فعال في الوسط الإعلامي، وذكر أن الشركة تعمل جاهدة على توفير الشفافية وتأمين بيئة تشعر الجميع بالأمان عند مشاركتهم بالمحادثات على المنصة. وأوضح أن ما يميز منصة «تويتر»، أنها سريعة وتشمل مختلف المجالات السياسية والفنية والرياضية والمجتمعية، كما توفر إمكانية الدخول في حوارات مباشرة مع المشاهير، ما يجعلها الساحة العامة للمحادثات على الإنترنت، في بيئة آمنة.
وقال سلامة إن 80 % من المستخدمين يتفاعلون على المنصة من خلال هواتفهم المتحركة، ما يعكس ردود الفعل السريعة، وأن 40 % ممن يتابعون التغريدات عموماً ليسوا من مستخدمي المنصة، ما يدل على نجاح «تويتر» بالوصول إلى أكبر شريحة من الناس، وهذا ما يجعل 97%لدول يغردون يومياً على حساباتهم على «تويتر»، لأنه التطبيق الأول الذي تستخدمه 110 دول حول العالم.
وبحسب آخر إحصائية، فإن 73 % من المستخدمين يؤكدون أنهم يتفاعلون مع التغريدات للاطلاع على المواقف السياسية، علماً بأن 69 % منهم ليسوا موجودين باستمرار على المنصة، لكنهم يعترفون بأهميتها في نشر الوعي العام، وتحديداً الصحافيين منهم، إذ إن 4 من 5 صحفيين هم ناشطون على «تويتر».

انتهاكات
وأوردت جواهر عبدالحميد، مسؤولة العلاقات الحكومية على «تويتر»، أن الشركة تحرص على التعامل بوعي مع أي انتهاكات قد يواجهها المغردون، وقالت إن المحافظة على صحة المحادثات العامة يعد من الأولويات، وتشمل الانتهاكات التلاعب بالمنصة بمختلف الأشكال والمعلومات المضللة وإساءة الاستخدام وسواها من السلوكيات المزعجة أو غير المرغوبة.

منع الاختراق
وتطرقت جوانا جميل، مديرة الشركات الإعلامية في «تويتر»، إلى خطورة مشاركة البطاقات الائتمانية على المنصة أو أي معلومات شخصية مثل الصور والمواقع الخاصة لعدم إتاحة الفرصة لأي اختراق، لافتة إلى ضرورة المحافظة على الخصوصية وتغيير الرمز السري باستمرار على أن يكون قوياً ومعقداً. وأكدت أنه من المفروض لحسابات الشركات أن يقتصر استخدامها على أشخاص معينين فقط حتى لا يخرج أمر إدارة التغريدات عن السيطرة أو إفساح المجال لأي اختراق غير مرغوب.

وعي رقمي
أورد د. راشد خلفان النعيمي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام، أن الورشة تتماشى مع الجهود الرامية إلى تعزيز الوعي الرقمي والتعريف بالسياسات والقوانين الناظمة لمختلف المجالات الإعلامية، في إطار سلسلة ورش سينظمها المجلس في الفترة المقبلة. وقال إن الأمر يستدعي ضمان الاستخدام المسؤول والإيجابي لكافة شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي وتسخيرها للتفاعل المتوازن.

اقرأ أيضا

الفن.. إبداع على وقع المحبة بين الإمارات ومصر