الاتحاد

منوعات

إطلاق نسخة مدينة دبي للعبة «مونوبولي» العالمية

«السيد مونوبولي» يروّج للعبة في دبي (من المصدر)

«السيد مونوبولي» يروّج للعبة في دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

في حفل كبير أُقيم أمس الأول في فندق «برج العرب جميرا»، تم إطلاق النسخة الخاصة بمدينة دبي للعبة «مونوبولي» (بنك الحظ) المعروفة حول العالم، حيث تعد دبي المدينة الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي يقع عليها الاختيار لتمتلك نسختها الخاصة من اللعبة اللوحية الشهيرة، والتي يعود تاريخ ابتكارها إلى عام 1935 ويقدر عدد من لعبها حول العالم نحو مليار شخص.
يُشار إلى أن «السيد مونوبولي»، هو شخصية كرتونية شهيرة تمثل هذه اللعبة منذ عقود طويلة، وقد قام بجولة شملت هذه الأماكن السياحية والثقافية بحيث استمرت زيارته لدبي لعدة أسابيع سبقت الحفل الرسمي لإطلاق نسخة «مونوبولي دبي» استمتع خلالها بمعالم المدينة.
وقد غطّت «مونوبولي دبي» أبرز معالم الإمارة ومنها «برج العرب جميرا»، «جميرا بيتش هوتيل»، «جميرا أبراج الإمارات»، «سوق مدينة جميرا»، و«القرية العالمية».
وتُعد هذه الخطوة شهادة جديدة على مكانة دبي، ومدى تقدير العالم لها كوجهة سياحية رائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي بما تضمه من ببنية أساسية عالية الكفاءة وخيارات ترفيهية بالغة التنوّع. بهذه المناسبة، قال عبدالله الحباي رئيس دبي القابضة: «سعداء بشراكتنا الجديدة مع «هاسبرو» و«وينينج موفز» لإطلاق نسخة لعبة «مونوبولي» الخاصة بإمارة دبي محلياً وعالمياً، ونفتخر بالدور الحيوي في رسم ملامح الأفق العمراني للإمارة عبر العديد من المشاريع الرائدة، والصروح الفريدة، ونعتز باختيار هذه الإبداعات لتظهر على إصدار لعبة «مونوبولي» الخاص بدبي».
وحول تضمين «مونوبولي دبي» عدداً من المعالم الثقافية المهمة في الإمارة أبرزها منطقة الفهيدي التاريخية التي تعكس الإرث الإماراتي العريق، أكدت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، أن اختيار دبي كأول مدينة في الشرق الأوسط لتصبح معالمها جزءاً من اللعبة الشهيرة «مونوبولي» يرسّخ مكانة الإمارة ويُظهر مدى تميز معالمها السياحية، التي جعلت منها أيقونة فريدة، لافتةً إلى أن حي الفهيدي التاريخي الذي يتواجد ضمن مواقع اللعبة اللوحية يحظى بخصوصية مميزة، تجمع بين روعة التراث والعراقة، والقيمة الثقافية العالية.

اقرأ أيضا

«اليونسكو» تمنح «الشارقة للتراث» صفة مركز من الفئة الثانية