الاتحاد

منوعات

برق اصطناعي لإعادة تدوير الخرسانة وفرز الأحجار الكريمة

برق اصطناعي لإعادة تدوير الخرسانة وفرز الأحجار الكريمة

برق اصطناعي لإعادة تدوير الخرسانة وفرز الأحجار الكريمة

برلين (وكالات)

تمكن باحث ألماني من تفكيك الخرسانة القديمة وفرز مكوناتها بهدف إعادة تدويرها، وذلك باستخدام حزمة شرارة كهربائية، فيما يشبه برقاً اصطناعياً.
ولتتمكن حزمة الشرارة الكهربائية من اختراق الخرسانة يجب نقعها في المياه، لتجد الشرارة طريقها إلى المكونات.
ويقول الباحث فولكر توم، عالم المعادن من معهد فراون هوف لفيزياء البناء الذي طور هذه التقنية «نسعى إلى فرز الخرسانة إلى مكوناتها الأصلية»، مشيراً إلى وجود 50 مليون طن من مخلفات الخرسانة سنوياً في ألمانيا وحدها. وعلى رغم من أن هذه التقنية طورها العلماء السوفييت في الأربعينيات من القرن الماضي، لكن فولكر أعاد استخدامها مجدداً وتطويرها في مختبره لتفتيت الخرسانة القديمة. ويشير توم إلى أن الأمر الحاسم في الموضوع هو حزمة الشرارة، موضحاً أنه لا بد من توليد شرارات كثيرة تمر على السطح بكثافة، وهو ما يؤدي إلى إضعاف تماسك الخرسانة بشدة، ومن ثم تنشأ قناة بلازما تُحدث موجة ضغط، قوتها تشبه انفجار مادة الديناميت «تي إن تي».
غير أن الرمل والحصاة المستخرجة من هذه الطريقة حالياً، لا تستخدم إلا في تعبيد الطرق، لأنها لا تكون صلبة بدرجة تجعل من الممكن استخدامها في المباني الحديثة، بحسب تقرير لقناة «دويتشه فيليه» الألمانية.
ويشير فولكر إلى أن الباحثين عن الماس سيتمكنون مستقبلاً من استخدام هذه الطريقة لفصل الأحجار الكريمة عن الصخور. وهذا التفتيت الكهربائي الديناميكي سيساعد في الحصول على المواد الثمينة من المخلفات أو الحصول عليها من عمليات ما بعد الحرق.

اقرأ أيضا

ظهور «الفأر الغزال» في غابات فيتنام