الاتحاد

الاقتصادي

رئيس قبرص الشيوعي يعد أوروبا بـ «العدالة الاجتماعية»

ستراسبورج (د ب أ) - قال الرئيس القبرصي الشيوعي ديمتريس كريستوفياس أمس إنه سيستغل ترأس بلاده للاتحاد الأوروبي للدفع من أجل “مزيد من العدالة الاجتماعية”. وتولت قبرص الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي مطلع الشهر الجاري لمدة ستة أشهر.
وقال كريستوفياس، أمام البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورج الفرنسية في معرض شرح خطط بلاده في فترة رئاستها للاتحاد،: “لا يمكن إنكار أن السياسات التي طبقت خلال الأعوام الأخيرة أي السياسات الليبرالية الجديدة القائمة على ترك الجماح لآليات السوق- حيث لا توجد أي ضوابط اجتماعية ولا أي نوع من الإشراف- قد باءت بالفشل”. وأوضح “لقد فشلت (السياسات) لأن اقتصاد السوق الحرة شيء مختلف عن حصانة السوق”. وقال “لا تقلقوا: لا تعتقدوا أن البلد الشيوعي سيسعى لتدمير الاتحاد الأوروبي، بل سيحاول جعله أفضل، يتمتع بمزيد من العدالة الاجتماعية”. وأضاف “سوف أناضل من أجل ذلك، دائما من خلال الإطار المؤسسي.. لا أسعى إلى إطلاق ثورة، لا تخافوا” .
وكرئيس لدولة تكاد تصبح العضو السادس في “منطقة اليورو” الذي يحتاج لإنقاذ مالي ، هاجم كريستوفياس إصرار الحكومة الألمانية على الالتزام بتدابير التقشف مقابل حل أزمة الديون. وقال إن “سياسات التقشف المشددة التي تفرض علينا للخروج من الأزمة، فشلت في حل مشكلاتنا.. في الحقيقة، لقد زادتها سوءا”.

اقرأ أيضا

"أدنوك للغاز" توقع اتفاقيات مع "بي بي" و"توتال" لتوريد الغاز حتى 2022