الاتحاد

الاقتصادي

مساعدات «باريسية» لصناعة السيارات

باريس (رويترز) - قال ميشيل سابين، وزير العمل الفرنسي، أمس إن جهود الحكومة الفرنسية لمساعدة صناعة السيارات المهددة باستغناءات واسعة عن عاملين فيها ستركز على الأبحاث والتطوير وليس حوافز ترعاها الدولة لشراء سيارات.
وذكر سابين “لا يقتصر الأمر على رفع مشتريات السيارات. لا يستطيع أحد أن يقول إن لديه الحل .. عصى سحرية”.
وابلغ رئيس الوزراء جان-مارك آيرولت البرلمان أمس الأول أن خطة طارئة لمساعدة ثاني أكبر صناعة سيارات وطنية في أوروبا بعد ألمانيا ستكون جاهزة في وقت لاحق من الشهر الجاري. وتزامن الإعلان مع تحذير من مسؤولين بنقابات عمال من احتمال إلغاء ما بين ثمانية ألاف وعشرة ألاف وظيفة في فرنسا في إطار تغييرات كبيرة في شركة “بيجو ستروين”.
وطلبت الحكومة الفرنسية من “بيجو” تقديم إيضاحات بشأن خطتها سريعاً. وتدهورت أحوال “بيجو” منذ العام الماضي حين تحول قطاع السيارات المهم إلى الخسارة نتيجة تعرضه لفرنسا والأسواق الأوروبية ال الأخرى التي أضيرت جراء أزمة الدين بـ”منطقة اليورو”.

اقرأ أيضا

«الإمارات للشحن» تنقل 75 ألف طن أدوية