الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة أم القيوين» تبحث التعاون مع مجلس تجارة هونج كونج

أم القيوين (الاتحاد) – بحثت غرفة تجارة وصناعة أم القيوين سبل التعاون المشترك مع مجلس تنمية تجارة هونج كونج في مجال تنمية التجارة والاستثمار، وزيادة حجم التبادل التجاري والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية.
وجرت المباحثات بحضور حميد محمد بن سالم مدير عام غرفة أم القيوين، وستيفن وونج المدير الإقليمي لمكتب الشرق الأوسط وأفريقيا بمجلس تنمية تجارة هونج كونج، وعلى فقها النائب الأول للمكتب في الدولة.
وذكر وونج أهم فعاليات وأنشطة مجلس التنمية وتطور التعاون بين هونغج كونج والدولة، وازدياد حجم التبادل التجاري والمشاركة في الفعاليات المشتركة، وخاصة مشاركة العديد من المؤسسات الإماراتية في الفعاليات التي تقام بهونج كونج ومنها المعارض والأسواق الدولية. وقال إن العديد من غرف التجارة والدوائر الاقتصادية بالدولة شاركت في المعارض التي أقيمت في هونج كونج، وعرضت إمكانات الاستثمار وتطورها الاقتصادي.
من جهته، قدم ابن سالم نبذة عن أم القيوين لرئيس المكتب الإقليمي ونائبه، وموقعها الهام داخل الدولة وقربها من الموانئ المجاورة الأخرى، مشيراً إلى إن هنالك إمكانيات واسعة للاستثمار في الإمارة بمختلف المجالات.
وقال إن الغرفة على استعداد للتعاون في هذا المجال، لافتاً إلى ضرورة توسيع مجالات التعاون وخاصة في مجال مشاركة الغرفة في الفعاليات التي يقيمها مجلس تنمية التجارة ومنها المعارض وفعاليات التعاون في مجالات الاستثمار.
من جانبه، قدم ستيفن وونج هدية تذكارية إلى حميد بن سالم بهذه المناسبة تأكيداً على دور الغرفة في مجال توثيق العلاقات المشتركة، بحضور عبدالله السويدي مدير قسم الاستثمار في الغرفة.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين