الاتحاد

الاقتصادي

«دبي للمؤتمرات» يستعرض تجربة الإمارة باستضافة الأحداث

دبي (الاتحاد) - استعرض “مكتب دبي للمؤتمرات”، خلال مشاركة -ضيف ضرف- في القمة الصيفية لمؤتمرصناعة تنظيم المؤتمرات في الصين ، الإمكانات والمقومات التي تتمتع بها إمارة دبي وتؤهلها لاستضافة أية معارض أو مؤتمرات مهما كان حجمها أو أهميتها.
وألقى جيراد بشار، مدير المكتب الكلمة الرئيسية أمام المديرين التنفيذيين والمسؤولين الحكوميين من جميع أنحاء الصين، وناقش الحدث تطوير صناعة تنظيم المؤتمرات في بلادهم ويمثلون جهات حكومية وخاصة وينظم القمة جمعية الصين للمؤتمرات والمعارض في مدينة تشنغدو سنويا، حيث كان المكتب هو الجهة الأجنبية الوحيدة المشاركة في فعاليات المؤتمر من خارج الصين
واستعرض بشار، صناعة المؤتمرات من وجهة نظر العميل، وكذلك من وجهة نظر الوجهة السياحية أو المدينة المستقبلة للحدث، وتأثير هذه الصناعة على الاقتصاد الوطني، كما قدم نظرة عامة على مجال صناعة المؤتمرات حاليا والمصاعب، التي يمكن أن تواجه المنظمين وكيفية تفاديها.
وكان المكتب، قد تلقى دعوة من منظمي المؤتمر السنوي لصناعة المؤتمرات والمعارض وهم مكتب وبلدية مدينة تشنغدو للمعارض، للمشاركة في المؤتمر الرئيس والقمة التنفيذية وتقديم تعريف بمدينة دبي واستعرض مؤهلاتها أمامهم واطلاع المشاركين على التجربة المتميزة للإمارة وسبل الاستفادة منها.
وتناول بشار، الخدمات التي يجب أن تتوفر في المدن العالمية والتي تؤهلها لتكون قادرة على المنافسة في مجال صناعة تنظيم المؤتمرات، مبيناً مزايا هذا التعاون، وخصوصاً مع المنظمات المختصة في هذه الصناعة، مثل تحالف “بست سيتيز” العالمي.
ويعمل هذا التحالف، جنباً إلى جنب مع منظمي صناعة المؤتمرات، لضمان توفير الخدمة المتميزة لعملائهم والنجاح المضمون للمؤتمرات وذلك من خلال خبرتهم الكبيرة بمختلف الوجهات السياحية ومجال صناعة المؤتمرات.
ويشغل بشار، حالياً منصب رئيس التحالف، والذي يعمل على إيجاد نوع من التعاون في مجالي المبيعات والتسويق بين عشرة من أهم وجهات صناعة تنظيم المؤتمرات حول العالم بما فيها دبي وسنغافورة وملبورن وبرلين وفانكوفر وغيرها.

اقرأ أيضا

«الإمارات للشحن» تنقل 75 ألف طن أدوية