الاتحاد

الرياضي

الشحي والوحدة.. «سنوات العشق»!

 إبراهيم الشحي في لقطة تذكارية مع لاعبي الوحدة (الاتحاد)

إبراهيم الشحي في لقطة تذكارية مع لاعبي الوحدة (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكثر من ثلاثة عقود، ربطت إبراهيم الشحي بحب وتشجيع «أصحاب السعادة» عرف خلالها الفرح طويلاً، والمرارة أحياناً، وفي كل الأحوال العشق لم يتغير، بل يتوهج مع كل انتصار جديد لـ«العنابي» وتسيطر عليه حالة من الحزن مع الخسارة، ورغم الارتباط الوثيق، إلا أن «الرجل السبعيني» لم يزر نادي الوحدة مطلقاً، وظلت العلاقة قائمة على المتابعة من بعيد، وتتاح له المشاهدة من قرب عندما يزور الفريق رأس الخيمة لخوض مباراة.
وأمس الأول كان يوماً فارقاً للشحي الذي أتاحت له مصادفة حضوره إلى أبوظبي للعلاج، دخول مقر النادي للمرة الأولى، ومتابعة جانب من التدريبات، قبل أن يلتقي لاعبي الفريق الأول، ويصافحهم جميعاً، الأمر الذي منحه شعوراً بالراحة، رغم آلام المرض، بعد أن تحققت أمنية ظلت حلماً!
وتحدث الشحي إلى اللاعبين، مؤكداً أنه لم يترك أي مباراة للوحدة، ويحرص على مشاهدة الفريق دائماً في أجواء هادئة، ويستمتع برؤية الجمهور في المدرجات، والنجم إسماعيل مطر داخل «المستطيل الأخضر»، وأن من النجوم الذين كان يستمتع بمشاهدتهم، محمد الشحي لاعب الوحدة السابق والشارقة الحالي، بجانب الجيل السابق لكبار نجوم «العنابي»، وطالبهم بالفوز في المباراة المقبلة أمام الوصل.
وقد أحدثت الزيارة صدى كبيراً وسط الفريق الذي احتفى بالمشجع الكبير، وأهداه شعار النادي، كما قدم له «سمعة» قميصه، قبل أن يودع إبراهيم الشحي اللاعبين في مشهد رائع وجميل، والأروع منه مبادرة المشجع الذي تحامل على المرض لدعم اللاعبين، في وقت ابتعد فيه قطاع من الجماهير عن المدرج الوحداوي.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية