الاتحاد

الرياضي

بيدرو: تألمت للطرد ومعاناة الظفرة!

بيدرو

بيدرو

عبدالله الطنيجي (أبوظبي)

أكد جواو بيدرو، مهاجم الظفرة، جاهزيته لقيادة الفريق أمام شباب الأهلي، في الجولة السابعة لدوري الخليج العربي، باستاد حمدان بن زايد، غداً، بعد العودة من الإيقاف، عقب الطرد أمام عجمان، إثر الاحتكاك مع حامد دومبيا، متمنياً عودة «الفارس» إلى سكة الانتصارات، حتى يستعيد الفريق هيبته، وتزيد ثقة اللاعبين بأنفسهم، وهذا يحرصون عليه في الجولات المقبلة، من خلال التماسك بين عناصر الخبرة والشباب، من أجل عودة «نغمة» الانتصارات التي توقفت عقب لقاء «البرتقالي»، لظروف الطرد والغيابات، وقال: «الطرد أصابني بالألم لعدم المشاركة مع الفريق، وكذلك لأنني السبب في معاناة الظفرة بغيابي، وعاهدت نفسي بأن أكون حريصاً على مصلحة النادي، وأن أعوض الغياب، من خلال تسجيل الأهداف بمساعدة زملائي، وإعادة البسمة إلى الجماهير وإدارة النادي التي توفر أقصى درجات الدعم للفريق، وضياع ست نقاط أمام الوصل والوحدة ليس نهاية المطاف؛ لأننا نملك القدرة على التعويض، واحتلال مركز يليق بالظفرة بين الأندية الكبيرة».
وأضاف: نتطلع إلى الفوز في مباراة شباب الأهلي، وجهزت نفسي لتقديم الإضافة للفريق، وسبق أن لعبنا أمام «الفرسان» في كأس الخليج العربي، ونعرف مراكز القوة والضعف في المنافس، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق في المباراة التي ندخلها بقمة التركيز، نظراً للحاجة الماسة إلى النقاط الثلاث، رغم قوة شباب الأهلي وما يملكه من أجانب على مستوى عالٍ، إلى جانب مواطنين أكفاء، وهو ما ينطبق على فريقي الذي لديه لاعبون في قمة الكفاءة والمهارة، وعلى المستوى الشخصي أتمنى المنافسة على لقب الهداف، وقيادة الظفرة إلى التتويج بإحدى البطولات الثلاث هذا الموسم.
وأشار بيدرو إلى أن دوري الخليج العربي من أفضل الدوريات في المنطقة، من خلال وجود الكفاءات التدريبية المشهود لها بالسمعة الدولية، وسبقت لهم قيادة منتخبات وأندية عريقة، وتحرص على متابعتهم كل وسائل الإعلام الأوروبية، إلى جانب وجود نخبة من الأجانب الذين لهم مستويات جيدة، وقال: محظوظ باللعب في الظفرة، وتحت قيادة رازوفيتش صاحب المكانة الكبيرة والفلسفة في التدريب، من خلال التعامل مع اللاعبين فنياً ومعنوياً.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية