الاتحاد

الإمارات

الزيودي يطّلع على إجراءات توزيع مواد دعم الإنتاج الزراعي

ثاني الزيودي، خلال تفقده المنطقة الوسطى بالذيد (من المصدر)

ثاني الزيودي، خلال تفقده المنطقة الوسطى بالذيد (من المصدر)

دبي(الاتحاد)

تفقد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، المنطقة الوسطى بالذيد للاطلاع على الإجراءات المتبعة في تقديم الدعم المادي والفني لمزارعي الدولة، وخاصة المزارعين الذين يتبنون أنماط الزراعة الحديثة مثل الزراعة المائية والزراعة العضوية والزراعة المحمية، إذ تقوم الوزارة سنوياً بتوفير مواد ومستلزمات الإنتاج الزراعي ومستلزمات البيوت المحمية للمزارعين بنصف القيمة.
وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة: «إن مبادرة دعم المزارعين السنوية التي تقدم للمزارعين من مواطني الدولة تأتي تنفيذاً لاستراتيجية الدولة في تحقيق التنوع الغذائي بهدف الحفاظ على الزراعة المحلية ودعم المزارعين، مما ينعكس إيجاباً على تحقيق أهداف الوزارة الاستراتيجية في تعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته»، مؤكداً أن الوزارة تلتزم بدعم قطاع الزراعة في الدولة والتشجيع على تبني الأنماط الزراعية الحديثة والصديقة للبيئة مثل الزراعة العضوية والمائية.
وقد ألزمت الوزارة جميع الشركات المتعاقدة بتوزيع مواد ومستلزمات الدعم الزراعي في المزارع وعبر نقاط قريبة من مراكز إسعاد المتعاملين التابعة للوزارة في مختلف المناطق،.
وبدأت الوزارة بتوزيع مواد ومستلزمات الإنتاج الزراعي للعام 2018، والتي يبلغ عددها 50 مادة .
وتضم قائمة المواد الـ 50 التي يتم توزيعها أهم المستلزمات الرئيسة لعمليات الإنتاج الزراعي، ومنها الأسمدة بمختلف أنواعها والتي تتضمن السماد العضوي والأسمدة المركبة المستخدمة في الزراعة المائية لتحضير المحلول المغذي للنباتات، وكذلك أسمدة مخصصة لمزارعي الزراعة العضوية، كما تضم القائمة بذورا لأهم المحاصيل الشائعة والملائمة لكل من الزراعة المحمية والزراعة العضوية، مثل الطماطم العادية والكرزية والخيار والفلفل.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعتمد تعيين 162 مواطناً ومواطنة في الإمارة