«الابتسامة» كلمة السر الحقيقية الثابتة لدخول أرقّ القلوب وأقساها، بها نقتحم الأسوار العالية، ونفتح القلوب، ونذيب جبال جليد الجفاء، ونتخلص من أدران الحقد، وهو السلاح السهل الذي أودعه الله فينا فقراء وأغنياء، وهي وطن كل قلب محب، لا تحتاج منا غير تنقية القلوب، فلا ابتسامة دون حب، وسر عظمتها في رخص تكلفتها وعظمة قدرها وتأثيرها، فمن لم يقدر على امتلاك المال يمكن أن يقتني كنزاً من الابتسامات.. وربما يُحسَد صاحب الابتسامة على الكنز الذي يمتلكه.. يبدأ اللقاء بابتسامة معطرة بالورود، وينتهي الوداع بابتسامة مبللة بالدموع. من الأسماء العربية الجميلة اسم «ابتسام» للمرأة، فمن أجمل من المرأة المبتسمة؟ ومن أسماء النساء اسم «باسمة»، وأسماء الرجال «باسم» و«بسام» و«بسمان». بَسَمَ: الباء والسين والميم أصلٌ واحد، وهو إبداء مُقَدَّم الفَم لمسَرّة؛ وهو دون الضَّحِك يقال بَسَم يَبْسِم وتَبَسَّم وابْتَسَم. بَسَمَ يَبْسِم بَسْماً وابْتَسَمَ وتَبَسَّم: وهو أَقلُّ الضَّحِك وأَحَسنُه. وفي التنزيل: «فَتَبَسَّم ضاحِكاً من قولها». التَّبَسُّم أكثرُ ضَحِك الأَنبياء، عليهم الصلاة والسلام. بَسَمَ يَبْسم بَسْماً إذا فَتَح شَفَتَيه كالمُكاشِر، وامرأَة بَسَّامةٌ ورجل بَسَّامٌ. وفي صفته، صلى الله عليه وسلم: أَنه كان جلُّ ضَحِكه التَّبَسُّم. وابْتَسَمَ السحابُ عن البَرْق: انْكَلَّ عنه. إسماعيل حسن - أبوظبي