الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يودع «التسامح الجامعية» أمام لبنان

منتخبنا يودع «التسامح الجامعية» أمام لبنان

منتخبنا يودع «التسامح الجامعية» أمام لبنان

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

ودع، أمس، المنتخب الوطني للجامعات لخماسيات كرة قدم الصالات، بطولة التسامح العربية، التي ينظمها الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الرئيس الفخري للاتحاد، وسجلت حضوراً هو الأكبر في تاريخ البطولات العربية، بمشاركة 13 دولة.
وخسر منتخبنا، بصالة نادي الجزيرة بأبوظبي، أمام لبنان 1 - 3، في أولى مباريات ربع النهائي، بعد عرض قوي من المنتخبين، وحسمت خبرة لبنان اللقاء، ليواصل بذلك مسيرته الناجحة في البطولة، حيث كان قد وصل إلى هذه المرحلة، بعد تزعمه المجموعة الأولى من دون تعادل أو هزيمة، ليؤكد أنه من أبرز المرشحين للفوز باللقب.
وفي بقية المباريات، حقق المنتخب المصري فوزاً كاسحاً على نظيره اليمني بثمانية أهداف مقابل هدف، لينهي مغامرة الأخير بالبطولة، ويقترب من محطة النهاية، بينما فازت السعودية على فلسطين 3 - 1، وعُمان على الأردن «حامل اللقب»، بهدف نظيف، بعد واحدة من أقوى المباريات وأكثرها ندية.
ويلتقي، اليوم، في نصف النهائي لبنان مع عمان، ومصر مع السعودية في مواجهتين قويتين.
من جهته، عبر جاسم البحري، مدرب «الأبيض»، عن حزنه على الخسارة والخروج، وقال: «لم نكن نستحق الخروج، والحظ عاندنا، ومنع القائم والعارضة فرصتين، واستقبلنا هدفاً من خطأ ساذج، لكن في النهاية هذا حال الكرة، ونهنئ المنتخب اللبناني، ونتمنى له التوفيق».
وأضاف: «في كل الأحوال، المشاركة طيبة وجيدة، كنا نأمل أن نواصل حتى النهاية، نأمل التعويض في المشاركات المقبلة، وأشكر اللاعبين على ما قدموه خلال مشوارهم بالبطولة، وكنا نأمل تقديم هدية للدكتور سعيد الحساني، رئيس الاتحادين العربي والمحلي، الذي ساند ودعم وشجع المنتخب، ووفر له كل الظروف المنافسة».
وتمنى البحري، التوفيق للمنتخبات التي تأهلت، مشيداً بالتنظيم الرائع الذي شهدته البطولة، والمستويات الفنية العالية، التي عكست التحضير الجيد والإمكانيات التي تمتلكها المنتخبات المشاركة.

منقوش: ظروف اليمن لم تمنع مشاركتنا
رغم الصعوبات، والحالة التي تعيشها اليمن، إلا أن منتخبها حرص على الحضور للعام الثاني على التوالي في البطولة، وبدلاً من الحضور عن طريق البر عبر سلطنة عُمان عند مشاركته في النسخة الماضية، جاء هذه المرة بالطيران عبر القاهرة ليتواجد في المنافسة ويخوض مباراته الأولى في يوم الوصول نفسه، ويستمر في المنافسة حتى ربع النهائي أمس، والذي ودعه أمام نظيره المصري.
وكانت جميع عناصر منتخب اليمن من جامعة سيئون اليمنية، نظراً للأوضاع السياسية هناك، وقال الدكتور رياض عبد الرحمن منقوش رئيس البعثة: «رغم الظروف الصعبة عملنا على التواجد في هذا الحدث العربي الرياضي، ووجدنا دعماً كبيراً من السلطة المحلية بوادي حضرموت ورئاسة الجامعة، وهدفنا هو الحفاظ على المشاركة في مثل هذه الاستحقاقات التي تعود بمكاسب فنية كبيرة على اللاعبين من الطلاب».
وأضاف: «سعداء جداً بوجودنا في أبوظبي، ونشكر الأخوة في الاتحادين العربي والمحلي برئاسة الدكتور سعيد الحساني على هذا التنظيم الرائع، الأجواء في البطولة مميزة، وهذا ما تعودنا عليه في البطولات التي تستضيفها الإمارات، نهنئ المتأهلين، وأعتقد الجميع خرج بفوائد كبيرة رياضية وثقافية واجتماعية وأكاديمية من خلال الوجود في البطولة».

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»