الاتحاد

الرياضي

الخيماوي يسعد جماهيره وصحوة الحصن مستمرة

شهدت الجولة الثامنة عشرة لدوري الدرجة الثانية لكرة القدم انقلاباً في المقدمة في إطار لعبة الكراسي الموسيقية التي اشتعلت بين الفرق الساعية لخطف إحدى بطاقتي الصعود هذا الموسم·
سفينة الخليج التي كانت قبل هذه الجولة تجلس آمنة على القمة بفارق 5 نقاط عن المركزين الثاني والثالث أصبحت صدارتها للمسابقة في مهب الريح بعد نزف نقطتين غاليتين بالقلعة الفجراوية الحمراء بالتعادل 1/1 ليضيق الفارق الى 3 نقاط·
وكان بني ياس الوصيف على موعد مع التألق في هذه الجولة باعتباره أولاً صاحب الفوز الأكبر هذا الموسم بتخطي الحمرية بسداسية وهي السداسية الثانية للسماوي بعدما أنهى الدور الأول لصالحه في عقر دار الحمرية بنصف درزن نظيف وتكرر السيناريو بالدور الثاني ولكن هذه المرة بملعب بني ياس بالفوز 6/·1

وضمد السماوي جراح الجولات الثلاث الماضية التي نزف خلالها الفريق 9 نقاط كلفته ضياع القمة التي كان يحتلها 13 أسبوعاً بالدور الأول من يديه الا ان أحزان جماهيره بالهزيمة من رأس الخيمة ودبي ودبا الحصن بالاسابيع الثلاثة الماضية تبددت بعدما أسعد نجوم السماوي جماهيرهم لتعود البسمة من جديد في بيت السماوي وليعزز الفريق موقعه على مقعد الوصيف بفارق 10 أهداف عن الاتحاد·
اما الاتحاد صاحب المركز الثالث والذي يشترك مع بني ياس في رصيد 38 نقطة فقد كان هو الآخر على موعد مع السعادة باعتباره أولاً الفريق الوحيد الذي نجح هذا الموسم في الحاق الهزيمة الأولى بفريق عجمان وثانياً بنجاحه في ابعاد عجمان خطوات عن طريقه·
أما عجمان فقد كان في موقف لا يحسد بعدما تلقى هذه الهزيمة بملعب أبناء كلباء لينزف بذلك أول ثلاث نقاط بالتمام والكمال تكلفه التراجع 3 خطوات للخلف بانتقاله من المركز الرابع الى السابع·
ورغم الخسارة فقد قدم عجمان واحدة من أجمل مبارياته في مدينة كلباء وكان أداؤه في الشوط الأول رائعاً الا انه لم يستثمر فرصة ولم يسجل سوى هدف واحد وفشل في الحفاظ على تقدمه خلال الشوط الأول·
واستحق البرتقالي اعجاب الجماهير التي شدت من يده وآزرته رغم مرارة الهزيمة وكان الاتحاد في يومه حيث الذي استثمر فرصه بالشوط الثاني وخطف الفوز·
وكان رأس الخيمة أبرز فرسان هذه الجولة بعدما نجح بفوزه على دبي في إسعاد جماهيره وجماهير فرق المقدمة من جهة وحرمان دبي من ثلاث نقاط ثمينة من جهة ثانية والدخول في دائرة المنافسة على الصعود فعلياً بانتقاله من المركز السادس الى الرابع· فريق رأس الخيمة استحق لقب صائد الكبار والذي رغم اضطراره للعب بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه ناصر الهياس بالدقيقة 18 في تحقيق الفوز باحراز البرازيلي ديجو ورقته الرابحة وأحمد سالم هدفيه بالدقيقتين 59 و·73
أما دبي فقد واصل نزف النقاط الواحدة تلو الأخرى بشكل غريب ولا شك ان هزيمته أمام رأس الخيمة كلفته الكثير ابتداءً من التراجع للمركز التاسع وحتى نجاح رأس الخيمة في الثأر من هزيمته بالدور الأول بملعب دبي بثلاثية نظيفة·
ولم يكن الفجيرة الذي تراجع من المركز الخامس الى السادس هو الآخر سعيداً بتعادله مع الخليج 1/1 فصحيح ان الفريق كان الأفضل ولعب بدون محترفيه كركار للاصابة·
كما غاب الأردني أحمد هايل لعدم حضوره من بلاده وبالتالي عدم مشاركته في أي لقاء للفريق منذ تعاقده معه منذ نحو 3 أسابيع الأمر الذي ترك علامة استفهام كبري بعدما تردد عن اصابته بالتدريبات الأولية بالفجيرة ثم دخول إدارة النادي في مفاوضات مع جريجوري محترف الأهلي وهي المفاوضات التي فشلت بسبب ظروف عمل زوجة المحترف الفرنسي·
لكن الفجيرة كان يطمح بقوة لتجاوزر ظروفه الصعبة وتحقيق الفوز على الخليج المتصدر من جهة وورد دين هزيمته بالدور الأول بمدينة خورفكان 1/2 الا ان الخليج كان محظوظاً بالنقطة التي خطفها بالدقيقة 80 بهدف التعادل الذي أحرزه عبد الله أحمد·
وكان دبا الحصن هو الآخر أحد فرسان هذه الجولة بعدما نجح في العودة من ملعب أبناء أم القيوين بثلاث نقاط ثمينة بالفوز بهدف نظيف ليقفز الفريق من المركز السابع الى الخامس ليكون احد أعضاء نادي الخمسة الكبار بالمسابقة· وبهذا يواصل دبا الحصن صحوته مع الدور الثاني بعدما شهدت الجولة الماضية فوزه على بني ياس بهدف نظيف·
وكان الرمس أحد ألغاز هذه الجولة ففي الأسبوع الماضي رغم احتلاله القاع الا انه كان كحجر عثرة في طريق الخليج المتصدر والذي فاز على أرضه بصعوبة بهدف نظيف ولكن الذي خسر بالأمس بصعوبة كان متواضعاً في ملعبه بهذه الجولة بالهزيمة من الجزيرة الحمراء 1/·4
وعلى العكس كان الجزيرة الحمراء صاحب المركز الرابع عشر برصيد 10 نقاط عند حسن ظن جماهيره ففي الجولة الماضية خسر بصعوبة من الاتحاد بهدف نظيف وفي هذه الجولة عاد بثلاث نقاط غالية من ملعب الرمس بالفوز برباعية·
وكاد مسافي الذي شهدت الأسابيع الأخيرة صحوته مع تحسن عروضه ان يحقق المفاجأة بالعودة بالنقاط الثلاث من ملعب أبناء دبا الفجيرة بعدما تقدم بهدف في الدقيقة 76 بواسطة ايفرتون الا ان دبا الفجيرة انتزع البسمة من جماهير مسافي بإدراك سيف سالم التعادل بالدقيقة ·81
أما العروبة بقيادة مدربه المواطن هلال محمد فقد نجح في التقدم خطوة للأمام من المركز التاسع الى الثامن بالفوز على الذيد·
ويبدو ان معظم أصحاب الأرض لم يكونوا محظوظين في هذه الجولة بنزف كل من العربي والرمس والذيد ثلاث نقاط ثمينة لكل واحد بالهزيمة وضياع نقطتين من كل من الفجيرة ودبا الفجيرة بملعبيهما بالتعادل مع الخليج ومسافي·
وعموماً ستتواصل لعبة الكراسي الموسيقية بشكل أكثر سخونة بالجولة القادمة مع استمرار التقارب بالنقاط·
الخليج الأول برصيد 41 نقطة بينه وبني ياس الثاني والاتحاد الثاني 3 نقاط ويتنافس على مقعد الوصيف بقوة فريقا الاتحاد وبني ياس ويتطلع اليه رأس الخيمة الذي يبعد عن المركزين الثاني والثالث بفارق 3 نقاط ودبا الحصن الذي أصبح هو الآخر قريباً وبينه والمركز الثاني 4 نقاط·
وبنظرة أخرى نجد ان عجمان السابع برصيد 33 نقطة والفجيرة السادس بنفس الرصيد لا يفصلهما عن المركز الخامس سوى نقطة واحدة والرابع نقطتين·

محمد قانون: الخليج أفلت بأعجوبة

أكد عبد الله بن قانون نائب رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة ان فريقه كان الأفضل وقدم لاعبونا مباراة رائعة أمام الخليج وظهر اللاعبون الأربعة الصاعدون من فريق 18 سنة والذين دفع بهم المدرب القدير ثائر جسام بصورة طيبة وهم ناصر البحريني ويوسف خلفان وسعيد راشد ومانع محمد علي والجميع لم يقصر·
وقال: رغم غياب عدد من أبرز عناصره وفي مقدمتهم المحترفون كريم كركار للاصابة بتمزق سيبعده لمدة شهر عن الملاعب والأردني أحمد هايل الذي يجري حالياً علاجه بالأردن بواسطة مدرب منتخب بلاده بجانب غياب مبارك حسن لاعب المنتخب الوطني ''ب'' الا ان الفريق قدم مباراة جيدة· وأضاف: بصراحة كنا نستحق الفوز والخليج لم يظهر في صورته ولهذا نحن نوجه التحية للاعبينا بعدما قاتلوا لأجل اسعاد جماهيرهم رغم الظروف الصعبة والخليج أفلت بأعجوبة من أيدينا·

محمد جولون: النقطة لاترضينا

عبر محمد عبد الله بن جولون الحمادي رئيس اللجنة الرياضية الفنية بنادي الخليج عن عدم رضاه بتعادل فريقه مع الفجيرة وحصوله على نقطة·
وقال: بالطبع كنا نطمح للفوز لنواصل صدارتنا للمسابقة بنفس الفارق الذي دخلنا به المباراة لكننا في النهاية نزفنا نقطتين أمام فريق قوي يعمل له الجميع ألف حساب ويتميز أداؤه بالجماعية ولا يتأثر بغياب أي لاعب حتى المحترفين· واضاف: لهذا نقول هذه هي كرة القدم ونحن كنا في الشوط الأول قادرون على حسم المباراة الا اننا لم نستثمر فرصنا والهدف الذي أدرك به الفجيرة التعادل جاء من خطأ دفاعي وبشكل عام ادى فريقنا مباراة طيبة·
وقال: علينا ان نعيد ترتيب أوراقنا وحساباتنا لعدم نزف أي نقاط جديدة للمحافظة على القمة مشيراً الى ان المحترف الجديد المغربي العجراوي يحتاج الى بعض الوقت للتأقلم وهو يمتلك امكانيات جيدة ولهذا لن نتسرع في الحكم عليه·

أغلى الأهداف

أغلى أهداف هذه الجولة كانت من نصيب عبد العزيز عبد الله ومراد عبد الله لاعبا الاتحاد بهدفيهما ليتلقى عجمان الهزيمة الأولى له هذا الموسم وهدفي ديجو وأحمد سالم لرأس الخيمة في شباك أسود العوير وهدف سهيل محمد للفجيرة في مرمى الخليج·
كما ان هدف عبد الله أحمد الذي انقذ أبناء خورفكان وادرك به التعادل للخليج كان غاليا وهناك سداسية محمد جابر وجوليو وحسن زهران وزياد عواته وعبد الله بشير ومحمد علي في شباك الحمرية والتي استعاد بهم السماوي نغمة الفوز وهدفي أحمد جاسم وباولو للعروبة في مرمى الذيد وهدف فهد رشود للحصن بشباك العربي وهدف ايفرتون لمسافي في دبا الفجيرة·

ديجو يحتفظ بصدارة قائمة الهدافين

حافظ البرازيلي ديجو محترف رأس الخيمة على زعامته لعرش الهدافين وعزز صدارته بهدف بشباك دبي رفع به رصيده الى 23 هدفاً وجاء في المركز الثاني ديارا - عجمان 20 هدفاً والثالث باولو - العروبة وأوليفيرا المحترف السابق لدبا الحصن برصيد 16 هدفاً لكل واحد·

سلطان الشرقي: العربي عنيـد

قال سلطان عبد الله الشرقي أمين السر العام لنادي دبا الحصن ان فريقه عازم على المنافسة على بطاقتي الصعود حتى محطة النهاية بالدوري وان ادارة النادي برئاسة محمد أحمد بن يعروف سخرت كل الامكانات لأجل تحقيق هذا الهدف·
وأضاف: فريقنا عاد لبريقه وفي الجولة الماضية فزنا بملعبنا على بني ياس وفي هذه الجولة عدنا من ملعب أبناء أم القيوين بالنقاط الثلاث بالفوز على العربي وهو فريق قوي وعنيد ونحترمه·
وأوضح نطمح مواصلة فريقنا مسيرته لدخول مثلث الصدارة بعدما نجح في القفز لمنطقة المقدمة باحتلال المركز الخامس ونحن ثقتنا بلا حدود في فريقنا·

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"