الاتحاد

الرياضي

مانشستر يونايتد يدخل بورصة نيويورك

مانشستر يونايتد يطمح إلى تجاوز الديون (أرشيفية)

مانشستر يونايتد يطمح إلى تجاوز الديون (أرشيفية)

نيويورك (د ب أ) - يبدأ نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم طرح بعض أسهمه في سوق نيويورك للأوراق المالية، بحثاً عن سبيل لكسب نحو 100 مليون دولار يأمل بها في تقليل ديونه، بحسب ما يشير إليه المشروع الذي تقدم به أمس، وإذا ما جاء الإقبال على أسهمه بشكل كبير، قد يحصل النادي على مزيد من الأموال، ولم يتم بعد تحديد قيمة العملية أو تاريخ بدء طرح الأسهم.
وكان مانشستر يونايتد قد خطط في البداية، بحسب تقارير إعلامية، لطرح أسهمه في بورصة سنغافورة. ويوجد في آسيا الكثير من جماهير النادي، لكن الأسباب التي أدت في النهاية إلى تفضيل الولايات المتحدة تتعلق بمجرد تكهنات مرتبطة بأن مالك النادي أميركي.
وتملك النادي عائلة الملياردير الأميركي مالكولم جلازر، التي اشترت النادي عام 2005 مقابل 790 مليون جنيه استرليني، وكان النادي يكتتب في ذلك الحين في بورصة لندن، وحتى بعد اقتحام البورصة، ستظل عائلة جلازر هي التي تتولى شؤون النادي، ومن المعتاد في البداية أن يتم طرح مجموعة صغيرة من الأسهم، كما أن الملياردير ضمن السيطرة على النادي لمدى طويل بأسهم تمنحه حق التصويت، فيما يتولى أبناؤه إدارة النادي.
ويعد مانشستر يونايتد وفقاً لتصنيف مجلة “فوربس” أغلى أندية العالم، بقيمة مليارين و200 مليون دولار، متقدماً على ريال مدريد (9ر1 مليار دولار) وبرشلونة (3ر1 مليار دولار)، بل إن المجلة نفسها تعتبر النادي الإنجليزي الأغلى في التاريخ، ويثني النادي على نفسه في عرض التقدم للبورصة كإحدى “المؤسسات الرياضية الأكثر نجاحاً في العالم، بقدر كبير من المتابعين وعلى مستوى دولي”.
ويتحدث النادي عن قرابة 660 مليون مشجع، والإعلان بشبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التي دخلت البورصة في مايو، ولها أكثر من 900 مليون متابع حول العالم.
وعبر العائدات الناتجة من المشاركة في البورصة، يأمل النادي في تغطية ديونه المرتفعة، والتي تصل إلى 679 مليون جنيه إسترليني، وخلال العام المالي السابق، الذي انتهى في يونيو 2011، حصل مانشستر يونايتد على 331 مليون جنيه استرليني، وحقق أرباحاً بقيمة 13 مليون جنيه إسترليني.

اقرأ أيضا

كأس رئيس الدولة يجدد تحدي النخبة والقوة