الاتحاد

الرياضي

«دولية الجزيرة» تعيد الحياة لملاعب اليد

«دولية الجزيرة» تعيد الحياة لملاعب اليد

«دولية الجزيرة» تعيد الحياة لملاعب اليد

رضا سليم (دبي)

تحولت بطولة الجزيرة الدولية لكرة اليد التي تنطلق الجمعة إلى بوابة لعودة الفرق من جديد للمباريات بعد توقف الدوري لمدة 43 يوماً بسبب مشاركة الشارقة في البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري التي ستقام في كوريا الجنوبية، حيث يعود الدوري لجولتين قبل أن يتوقف مجدداً لإعداد المنتخب للمشاركة في البطولة الآسيوية بالكويت يناير المقبل المؤهلة لبطولة العالم للرجال 2021.
ويستفيد من المشاركة في بطولة الجزيرة التي يشارك فيها 8 فرق، العين والوحدة وبني ياس والظفرة ومليحة، بجانب فخر أبوظبي صاحب الضيافة، كما يشارك في البطولة مسقط العماني وبيلاروسيا، ما يعني أن الفرق الستة نجحت في استغلال التوقف بشكل جيد خلال المشاركة في البطولة، فيما يخرج من الاستفادة الفنية للتوقف شباب الأهلي دبي والنصر والوصل، وكلاهما يلجأ إلى المباريات الودية مع فرق داخل الدولة من أجل الحفاظ على مستوى لاعبيه، وإن كان شباب الأهلي دبي قد أعار لاعبيه التونسي محمد الجيلاني إلى الكويت الكويتي والبحريني محمد حبيب إلى الوحدة السعودي، ويتجه النصر للخروج في معسكر إعداد خارجي. ويؤكد وليد عبدالكافي مدرب فريق مليحة أن التوقف الطويل يضر بمستوى اللعبة، ودائما ما يكون بسبب مشاركة أكثر من فريق في بطولة أو مشاركة منتخب في حدث قاري، وبالتالي تتأثر الفرق فنياً ويتراجع المستوى، وهو ما تحاول الأندية حله من خلال المعسكرات أو اللعب مباريات ودية لكسر حالة الملل التي يعيشها اللاعبون خلال التوقفات الطويلة.
وأضاف: «مليحة كان بحاجة للتوقف لمعالجة الكثير من الأمور الفنية التي من الصعب تطبيقها خلال المباريات، أو تغيير نظام اللعب، ونحتاج إلى مباريات وبطولة كي نختبر اللاعبين في الكثير من الأمور ونجري تعديلات على الخطط، وهو ما أحاول أن أطبقه في بطولة الجزيرة التي تأتي في توقيت مناسب للغاية».
وأشار عبدالكافي إلى أنه طلب من إدارة النادي المشاركة في بطولة الجزيرة لأنه أفضل بكثير من الخروج في معسكرات أو البحث عن مباريات ودية، كما أن المشاركة فيها ستتيح اللعب أمام فرق ومدارس مختلفة، في ظل مشاركة فرق من خارج الدولة.
وقال محمد حسن مدرب الظفرة: «التوقف في أية بطولة دائما ما يكون سلبياً لكل الفرق خاصة لو كان طويلاً إلا أنه تحكمه ظروف مشاركة أندية ومنتخبات في بطولات خارجية، ما يجعل الأندية تعمل بنظام مختلف ولعب عدد من المباريات، وهو ما حدث مع الظفرة الذي لعب 4 مباريات مع الوصل مرتين وشباب الأهلي والنصر».

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية