الاتحاد

الرياضي

الأهلي يخسر من الكويت بهدف لهيب


خسر الاهلي ثلاث نقاط غالية في المجموعة الثالثة ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدور الاول لدوري ابطال اسيا بعد خسارته امام الكويت الكويتي بهدف فرج لهيب وتعقدت مهمة الاهلي كثيرا في البطولة بعد ان تجمد رصيده عند النقاط الثلاث، فيما ارتفع الكويت بنقاطه إلى ثلاث واصبحت بطاقة التأهل قريبة من السد القطري' 6نقاط' ونفيتشي' 6 نقاط' وكان يمكن ان تكون فرصة الاحمر في المنافسة كبيرة لو فاز او تعادل في مباراة الامس خصوصا بعد فوز نفيتشي على السد بهدفين·
المباراة كانت متوسطة من ناحية المستوى الفني·
بدأ الشوط الاول بمحاولات جس نبض من الفريقين وكانت الآلة الهجومية لفريق الكويت الاقوى في الربع الاول من هذا الشوط حيث اعتمد الفريق على الاطراف والكرات العكسية والدليل على ذلك الكرات الركنية التي شهدها هذا الجزء من الشوط حيث تم احتساب 4 ركنيات على فريق الاهلي ولكن هجمات الفريق الكويتى ذهبت ادراج الرياح ولم يكتب لها النجاح والدليل على ذلك الكرات الركنية التي شهدها هذا الجزء من الشوط حيث تم احتساب 4 ركنيات على فريق الاهلي ولكن هجمات الفريق الكويتى ذهبت ادراج الرياح ولم يكتب لها النجاح ونجح الدفاع الاهلاوي في ابعاد كل الكرات،
وفي المقابل كان الجزء الثاني من هذا الشوط اهلاويا من حيث الكرات التى اتيحت للفريق حيث اضاع فيصل خليل كرة في الدقيقة 30 تحولت إلى ركنية وعندما تم تسديد الكرة الركنية تحولت مرة اخرى إلى هجمة خطرة ولكنها ضاعت حيث نجح حارس الفريق الكويتي الفضلي في ابعادها·
اما اخطر الفرص الاهلاوية فكانت من كرة على كريمي العكسية التي رفعها إلى كبيرو ولكنه لم يحسن استغلالها لتضيع في الدقيقة 35 وبعدها مباشرة تواصل المد الاحمر وقاد فيصل خليل وسالم خميس وكريمي العديد من الكرات ونجحوا في الوصول إلى مرمى الاهلي ولكن لم يكتب لاي هجمة النجاح في الوصول إلى مرمي الفضلي·
الجزء الثالث من هذا الشوط كان متكافئا بين الفريقين وشهد تبادل هجمات وكان الدفاع الاهلاوي مرتبكا ولم يحسن التعامل مع الكرات وكان اسهل خيار بالنسبة للفريق ابعاد الكرات إلى ركنيات وشكلت هجمة فرج لهيب خطورة على مرمى الاهلي في الدقيقة 40 والتى تحولت إلى ضربة ركنية· وقبل نهاية هذا الشوط ابعد علي سعيد كرة عادل عبد الله·
واستمر اللعب سجالا حتى اعلن الحكم نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين·
وإجمالا كان الشوط الاول اقل من المتوسط وكانت المحاولات الاهلاوية الافضل ولكن عيب الفريق كان في التمريرات المقطوعة، كما ان الناحية اليسرى لم تكن مكملة للاداء الهجومي الاحمر في هذا الشوط؟·
في الشوط الثاني استطاع فريق الكويت ان يحرز الهدف الاول عن طريق فرج لهيب الذي لعب كرة بذكاء في سقف مرمي علي سعيد مستفيدا من عكسية فهد عوض المتقنة لتلتهب المدرجات بهدف لهيب وجاء الهدف في الدقيقة 50 وبعدها مباشرة لاحت فرصة إلى بشار عبد الله ابعدها الحارس علي سعيد وتواصل الضغط على مرمى الاهلي خصوصا على الجانب الايسر على طريق فهد عوض وتقدم اللاعب إلى المرمي ليخرج حارس الاهلي ويحولها إلى ركنية في الدقيقة 55 وكان واضحا بان الاهلي يعتمد على مصيدة التسلل·
الهجمات الحمراء لم تكن قوية ولم يكن هنالك متابعة من خط الهجوم وتقدم علي كريمي وتخلص من لاعبين في خط الدفاع ليلعبها عكسية ولكنها لم تجد المتابعة لتضيع في الدقيقة ،56 وبصفة عامة كانت المباراة مفتوحة بين الفريقين وكانت الثغرة الاهلاوية الكبيرة في الجانب الايسر، وفي الدقيقة 60 ينقذ علي سعيد مرماه من كرة فرج لهيب وتحول اللعب إلى الايقاع السريع من الفريقين مع الهجمات المتبادلة وقاد علي كريمي الذي مال للعب الاستعراضي الى قيادة هجمة من وسط الملعب إلى فيصل خليل حولها الفضل إلى ركنية في الدقيقة 63 ، ولاحت فرصة جيدة للاهلي في الدقيقة 65 عندما عرقل يوسف اليوحا عادل عبد العزيز بقوة ليحتسب مخالفة لصالح الاهلي نفذها على كريمي قوية جدا ولكنها في نفس المكان الذي تواجد فيه الحارس لتضيع الفرصة الاهلاوية·
وتوقف اللعب بعد عرقلة كابرال احمد شاة ويمنح الحكم بطاقة صفراء للاعب كابرال نفذها الزيتوني بديل علي كبيرو في الدقيقة 66 نفذها عادل عبد العزير لتمر بجانب القائم الايسر لمعلب الكويت وتضيع فرصة للاهلي·
وطوال زمن المباراة وقف شايفر على خط المرمى يوجه لاعبيه ويطلب منهم التقدم وكان تبديله الاول عندما اخرج المحترف كبيرو بالمحترف الزيتوني لتجديد الدماء لخط الهجوم·
عموما استمر اللعب والهجمات المتبادلة ليرتكب عبد الله شاه خطأ لصالح فريق الكويت على بعد ياردات من خط 18 لينفذها وليد علي عالية يحولها مبارك عبد العزيز إلى ركنية في الدقيقة ،74 الاهلي واصل محاولاته عن طريق كريمي والزيتوني ولكن لم يكتب للهجمات النجاح وكان الدفاع الكويتي بالمرصاد إلى كل شاردة ووارده ، فيما حاول الكويت عن طريق فهد عوض وفرج لهيب في الجهة اليمني محاولة تعزيز النتيجة مع تراجع شبه كامل في حالة الهجمات الاهلاوية، وضاعت فرصة للكويت عن طريق نهار والتي تصدى لها محمد قاسم في الدقية ،82 ووضع وليد علي كرة خطرة في الدقيقة 86 عندما وجد مساحة كبيرة امامه ليتقدم ويرفعها إلى بشار عبد الله ليضيعها بقدرة قادر، وكانت الكرات المقطوعة كثيرة للاهلي في هذا الشوط إلى جانب الاعتماد على مصيدة التسلل وانحصرت الهجمات الاهلاوية في وسط المعلب ورغم كم الفرص المتاحة إلا انها لم تكن خطرة وكانت هجمات الكويت رغم قلتها خطرة جدا·
وشهد الوقت بدل الضائع طرد لاعبي الكويت طارق عبد العزيزويستمر اللعب مع التوتر بين الفريقين وكثرة البطاقات الملونة حتى اعلن الحكم نهاية المباراة بفوز الكويت بهدف لهيب·

اقرأ أيضا

ريال بيتيس يتعاقد مع نبيل فقير حتى 2023