الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يخسر أمام قطر ويفقد فرصة التأهل إلى النهائي

منتخبنا خسر أمام قطر ويواجه أوزبكستان اليوم (من المصدر)

منتخبنا خسر أمام قطر ويواجه أوزبكستان اليوم (من المصدر)

رضا سليم (الدوحة)- فقد منتخب الشباب لكرة اليد فرصة التأهل ضمن الستة الكبار في البطولة الآسيوية الثالثة عشرة المقامة حالياً بالدوحة، بعد خسارته مساء أمس الأول أمام قطر22-29 ، بفارق 7 أهداف في الجولة الثانية من المجموعة الأولى، لتكون الخسارة الثانية له على التوالي ويتبقى له مباراة واحدة أمام أوزبكستان للمنافسة على مراكز الترضية في البطولة من السابع إلى الرابع عشر.
وطبقاً لنظام البطولة، سيتم تقسيم الفرق المتأهلة للدور الثاني إلى مجموعتين، تضم الأولى، أول الأولى وثاني الثانية وثالث الأولى، فيما تضم الثانية، ثاني الأولى وأول الثانية وثاني الثالثة، بينما تلعب الفرق الثالث والرابع من كل مجموعة في مجموعتين، تضم الأولى ثالث الأولى وثالث الثالثة ورابع الثانية، وتضم الثانية رابع الأولى وثالث الثانية ورابع الثالثة، ويتحدد موقف منتخبنا بعد مباراة أوزبكستان.
أما عن تفاصيل اللقاء، فقد جاءت ضعيفة لمنتخبنا وقوية من أصحاب الأرض الذين تقدموا عن هادي حمدون بالهدف الأول لقطر، وينجح طارق حسن في التعادل ثم تتواصل أهداف العنابي عن طريق ايدير ميموفيتش وحمدي اياد وميلان سالين ووصلت النتيجة إلى 5-1 في الوقت الذي أهدر لاعبونا كل الفرص التي أتيحت لهم على الدائرة وهو ما دفع مدرب منتخبنا هايدو لطلب وقت مستقطع بعدما وصلت النتيجة إلى 6/1.
وارتكب لاعبونا أخطاء بالجملة، بينما واصل أصحاب الأرض السيطرة وتسجيل الأهداف وظهرت الفوارق الفنية والبدنية بين لاعبينا وأصحاب الأرض الذين يتمتعون ببنية جسمانية كبيرة ومهارات عالية، ووصلت النتيجة بعد 10 دقائق من الشوط الأول 8-2 لقطر.
حاول لاعبو منتخبنا التقدم واللعب بطريقة الدفاع المتقدم 3/3 إلا أن سرعة رد الفعل لم تكن قوية على عكس فريق العنابي الذي كان يطبق الهجمة المرتدة السريعة بشكل رائع ويسجل الهدف ويعود إلى طريق 6-0 في الدفاع، ولم يتحسن الوضع بعد مرور نصف الشوط عندما زادت النتيجة إلى11-3 ، ولم يسجل أي لاعب أهدافاً لمنتخبنا سوى طارق حسن بعدها يتحرك علي خميس ويسجل من الزاوية اليمنى وبعده ضاحي حسن ومحمد عبدالله وعلي خميس مرة أخرى، ولكن الهجوم القطري كان يرد بعد كل هدف لنا بهدف مماثل أو هدفين ووصلت النتيجة إلى15-7.
افتقد منتخبنا صانع الألعاب المميز الذي يقود الفريق في الملعب ويوزع الهجمات على الأطراف وأيضاً الاختراقات من العمق، وتصل النتيجة إلى 61-9 لقطر، فيما انتهى الشوط الأول بفارق 6 أهداف للفريق المنافس17-11 .
مع بداية الشوط الثاني، تكرر نفس سيناريو البداية، وتوقف منتخبنا عن تسجيل الأهداف ومجاراة الفريق المنافس الذي عاد للعب القوي سواء في الدفاع أو الهجوم عزز تقدمه الى ثمانية اهداف 21-13 بعد 10 دقائق من بداية الشوط في الوقت الذي أهدار لاعبونا ركلة جزاء عن طريق طارق حسن وأخرى عن طريق مراون يوسف ولم يسجل منتخبنا أول أهدافه عن طريق راشد سعيد إلا بعد 8 دقائق.
في الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء تحسن الأداء ولكن دون فاعلية كبيرة على المرمى المنافس بعدما أغلق دفاعه منطقة المرمى، واستسلم لاعبونا للخسارة ولم يفكروا في تقريب النتيجة وقبل نهاية اللقاء بدقيقتين يخرج حكم اللقاء البطاقة الحمراء للاعب قطر طارق الخطيب وينتهي اللقاء 29-22 لأصحاب الأرض الذين حسموا بطاقة التأهل مع السعودية إلى الدور الثاني وكان اللقاء بينهما مساء أمس لتحديد الأول والثاني في المجموعة الأولى.
في الوقت نفسه يخوض منتخبنا مباراته الأخيرة في الدور الأول أمام أوزبكستان اليوم،
من جانبه، قال المجري هايدو مدرب منتخبنا أن الخسارة أمام قطر كانت متوقعة وطبيعية لأننا لعبنا أمام فريق قوي الذي يضم لاعبين على مستوى عال، رغم أن المنتخب حاول تدارك الأوضاع والأخطاء أثناء المباراة ولكن قوة العنابي كانت حاسمة، والمواجهة كانت صعبة وكنا نتوقع أن نظهر بشكل أفضل لكن اللاعبين لم يقدموا المستوى المطلوب وكانت هناك سلبيات كثيرة ظهرت على الاداء.
أضاف: لابد من الاستفادة من الأخطاء التي وقعت وتجاوز آثار الخسارة ونطور من مستوانا أمام أوزبكستان، وثقتي كبيرة في اللاعبين، وأتمنى أن يكون القادم أفضل ويوفق اللاعبين في مهمتهم اليوم بالرغم من أن فرصة التأهل تبددت.
وقال وليد عبدالكافي المدرب المساعد لمنتخبنا: الخسارة في أول مباراتين وضياع فرصة التأهل أحزنت الجميع، فقد جئنا إلى الدوحة من أجل تحقيق هدف التأهل إلى المونديال ولكن في المباراة الأولى أمام السعودية تعرض اللاعبون إلى ضغط كبير والجميع تحدث معهم وهو ما جعل الشحن زائدا وتسبب في ارتباكهم، وعصبيتهم، كما أن التحكيم لم يساعدنا في قراراته.
وأضاف: الخسارة أمام قطر كانت طبيعية ورغم أننا قدمنا مستوى أفضل من مباراة السعودية ولكن الفريق القطري يملك كتيبة من المجنسين وأجسامهم كبيرة ولو أن الفريق القطري يضم 3 لاعبين قطريين فقط لفزنا عليهم. وعن مباراة أوزبكستان اليوم قال: ستكون مباراة سهلة لنا بالإضافة إلى انها تحصيل حاصل لأن جميع الفرق التي لم تتأهل ضمن الستة ستلعب على مراكز الترضية.

راشد سعيد: لعبنا مباراة أمام منتخب العالم وليس قطر

الدوحة (الاتحاد) - قال راشد سعيد لاعب منتخبنا إن المشاركة في البطولة جاءت بهدف التأهل للمونديال ولكننا لم نوفق في تحقيق ما كنا نصبو إليه ونسعى إلى التعويض في المواعيد المقبلة. ووجه راشد الشكر إلى لاعبي المنتخب على الأداء الذي قدموه أمام قطر وقال: لم نلعب أمام منتخب قطر بل أمام منتخب العالم وجميعهم من جنسيات مختلفة، ولو أننا نواجه فريق قطر فمن السهل الفوز عليهم.

اقرأ أيضا