دبي (الاتحاد) افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، أمس، رسمياً مبنى الطيران الخاص الأكبر عالمياً بمنطقة الطيران بدبي الجنوب، وتفقدوا المبنى وصالات المسافرين الخاصة والسوق الحرة ومركز الجمارك والشرطة والهجرة والجوازات في المبنى. وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد عقب افتتاح المنشأة: «يشكل الافتتاح الرسمي لمبنى الطيران الخاص بمنطقة الطيران في دبي الجنوب خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية دبي في أن تصبح عاصمة صناعة الطيران في العالم، كما يأتي أيضاً انطلاقاً من الدور الحيوي الذي تقوم به منطقة الطيران في دبي الجنوب كمنصة متكاملة ومجهزة بأحدث البنى التحتية والمنشآت عالمية المستوى، وستعمل هذه المنشأة على إرساء معايير جديدة في الفخامة والخدمات المتميزة للمسافرين عالمياً». وأضاف سموه: «أصبح من الضروري الاستمرار في رفع مستويات الفخامة في قطاع الطيران الخاص، وتقديم خدمات استثنائية إلى كبار الشخصيات من شأنها أن تثري تجربة السفر الخاص في دبي»، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تمتلك سمعة كبيرة ومشهوداً لها في مجال خدمات الطيران الفخم والراقي على الصعيد العالمي. ووصف سموه الحدث بأنه جاء في نهاية عام استثنائي لدبي الجنوب، شهدت من خلاله تحقيق العديد من الإنجازات، ليكون افتتاح مبني الطيران الخاص بمثابة دُرَّة التاج على رأس عام حافل بالمشاريع الضخمة ومحطة بارزة في تاريخ دبي الجنوب، ويعطي دفعة للمدينة الناشئة خلال الأعوام المقبلة أن تكون أكثر عزماً على مواصلة التميز والتفرد الذي حققته. ويقع مبنى الطيران الخاص على بعد دقائق من مطار آل مكتوم الدولي، ويمتد على مساحة 5.600 متر مربع، ليكون بذلك أكبر مبنى طيران خاص في العالم، وبوابة دبي الجديدة للمسافرين من كبار الشخصيات. ويكمّل هذا المرفق العالمي المستوى باقة من الخدمات والتجارب الراقية، لتعزيز تجربة السفر المثالية، وسيقدم خدماته على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وهو مكرّس حصرياً لاستضافة رحلات الطيران الخاص لكبار الشخصيات من القطاع الخاص والعام. وتشتمل المميزات الرئيسة الأخرى في المبنى على مرافق مخصصة للجمارك والهجرة والشرطة، وصالات منفصلة لكبار الشخصيات لضمان الخصوصية الكاملة، بالإضافة إلى الوصول المباشر والسريع عبر مسافة قصيرة إلى ساحة المطار. كما يتضمن المبنى عدداً من المشغلين الأرضيين الذين سيوفرون صالاتهم الراقية الخاصة لتقديم خدماتهم المتخصصة إلى كبار الشخصيات من المسافرين كشركات «جيتكس» و«فالكون» و«جت أفييشن» كما يضم مبنى الطيران الخاص «سوق دبي الحرة» وهو متجر مصمم خصيصاً لتلبية احتياجات كبار الشخصيات الذين يسافرون عبر مبنى الطيران الخاص ويتميز المتجر بتصميم داخلي فخم وتشكيلة منتجات فاخرة لتوفير تجربة تسوق استثنائية في مبني الطيران الخاص. ويقدم المبنى إلى زواره أيضاً تجرية تسوّق فريدة تشمل مجموعة واسعة من المنتجات الحصرية الفخمة التي تضم السيارات، الساعات، الدراجات وغيرها كإضافة إلى تجربة مميزة. ويعتبر المبنى تحفة معمارية صممت وفقاً لأحدث المعايير العالمية بتميزه بتصميم داخلي فاخر صمم لتحقيق أقصى قدر من الخصوصية والسكينة، ويرسي مبني الطيران الخاص معايير جديدة من فخامة التصميم والأجواء الراقية وإحداث ثورة في مفهوم تجربة المسافر والوصول بها إلى أعلى مستوياتها. وشهد مبنى الطيران الخاص 1000 رحلة جوية منذ إطلاق أول طائرة في أبريل الماضي ومن المتوقع الوصول إلى 4000 رحلة خلال عام 2017.