الاتحاد

الرياضي

أربيش: أريد إسعاد «القلوب الجريحة»

السعودي عبد المجيد الرويلي (يسار) ينطلق بالكرة ويتابعه الليبي يونس الشيباني (أ ف ب)

السعودي عبد المجيد الرويلي (يسار) ينطلق بالكرة ويتابعه الليبي يونس الشيباني (أ ف ب)

جدة (الاتحاد) - أعرب عبد الحفيظ أربيش المدير الفني لمنتخب ليبيا عن سعادته بالفوز على السعودية بهدفين، وصعود ليبيا إلى المباراة النهائية لكأس العرب التاسعة بالسعودية، وقال نتمنى الفوز بالبطولة لرسم بسمة ينتظرها الشعب الليبي المجروح، فقد تحدث أحد المصابين المتواجدين في تونس للعلاج بأنه يحتاج لبسمة في البطولة، وكما تحدث لي بعض الليبيين قبل المؤتمر الصحفي بأن هناك أفراحا في الشوارع عقب الصعود للمباراة النهائية.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: لعبنا مباراة تكتيكية بذكاء وحنكة، فقد طلبنا من اللاعبين في الشوط الأول ضرورة تناقل الكرة، وعدم العدو خلفها، نظراً لحرارة الجو من ناحية، ولامتصاص حماس لاعبي السعودية من الجانب الآخر، وكنا نريد الخروج من هذا الشوط بالتعادل السلبي، وهو ما تحقق لنا، وفي الثاني دفعت منذ البداية بالمهاجم الثاني، رغبة في الهجوم، وتحقق الهدف الأول في توقيت ممتاز، وهو ربع الساعة الأخيرة، ثم جاء التوفيق في إحراز الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع من كرة مرتدة، ومن يقول إن منتخب ليبيا يلعب بتشكيله الأساسي، هو “واهم”، فلدينا عشرة لاعبين محترفين لم يتواجدوا معنا، كما أن الدوري الليبي متوقف منذ عامين، ولكننا بالتخطيط الجيد مع الاتحاد الليبي سنحقق الإنجازات.
وعن رأيه في اللقاء النهائي للبطولة قبل معرفته نتيجة مباراة المغرب والعراق، قال في تصريحاته التي نقلها موقع “كووورة”: أتمنى أن نواجه منتخب المغرب، لأن الفريق العراقي أكثر خبرة، ويضم لاعبين لهم تجربتهم في الدوريات المختلفة، ولكننا مستعدون لأي منافس، وندرسه جيداً ونلعب بالطريقة المثالية أمامه للحصول على الكأس وإسعاد الشعب الليبي.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية