الاتحاد

الرياضي

كأس زايد للناشئين·· برازيلية

؟ انتهى العرس الكروي وانتهت معه الأحلام·
؟ فاز فريق فلومينزي بلقب بطولة تحت·18
؟ وكسب الرجاء دورة 16 سنة عن جدارة واستحقاق·
؟ لم يخسر احد والجميع كسب رهان المستقبل·
؟ المستقبل يبدأ من دورة الوحدة وخطوة تفصلنا عن جيل الغد·
؟ سوف نراهم في مونديال ،2006 وسوف نراهم في مونديال·2010
؟ مهما هم تأخروا فانهم يأتون·
؟ شكرا لنادي الوحدة في هذا العرس الأنيق·
؟ وشكرا لربان السفينة العنابية سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان·
؟ شكرا للجنة المنظمة وشكرا لجميع الفرق وإلى اللقاء في كأس زايد ·2007
حقق فريق فلومينيزي البرازيلي لقب تحت 18 سنة لدورة كأس زايد الدولية للناشئين وتوج أبناء السامبا بالبطولة الغالية في ليلة ختام عرس الناشئين العالمي مساء أمس الأول على ملعب ستاد آل نهيان ليجلس ابناء البرازيل على القمة حتى يلتقي الجميع في العام المقبل في نفس المكان في النسخة الثانية عشرة للدورة·
فاز فلومينيزي على اسبانيول الاسباني 2/1 في المباراة النهائية بعد عرض فني رائع يصل إلى مستوى مباريات الكبار من حيث الوعي الخططي والنضج في التعامل مع مجريات اللقاء واداء المهام الدفاعية والهجومية بكفاءة·
ورغم ان اسبانيول كان قد احرز هدف التقدم عن طريق لاعبه استيوب الا ان رغبة نجوم فلومينيزي حسمت الموقف بعد ذلك ونجح الموهوب ديفسون سيلفا في احراز هدفين لفريقه حسم بهما المباراة·
لعب اسبانيول بمستوى رائع في الشوط الأول وكان الأفضل من حيث التنظيم والسيطرة على وسط الملعب لكن تبدل الحال في الشوط الثاني وسيطر ابناء السامبا على مجريات اللعب وقدموا فاصلاً من المهارات الفردية وكيفية توظيفها في اطار اللعب الجماعي فتحقق لهم ما أرادوا وفازوا باللقب رغم كفاح فريق اسبانيول الذي تلقى الهزيمة الأولى والأخيرة له في البطولة حيث إنه الفريق الوحيد الذي فاز في جميع مبارياته بالدور التمهيدي ثم مباراة الدور قبل النهائي·
تفوق اللاعب ديفسون سيلفا على نفسه واحرز هدفين رائعين الأول من ضربة حرة مباشرة سددها بذكاء ومهارة والثاني من مجهود فردي ومهارة فنية فائقة حيث راوغ أربعة مدافعين ولعب الكرة في المرمى ليحصل بعد ذلك على جائزة أحسن لاعب في المباراة بعد ان قاد فلومينيزي للفوز·
حاول لاعبو اسبانيول ادراك التعادل في الدقائق الأخيرة من اللقاء لكن اللياقة البدنية لم تسعفهم فاحتفظ لاعبو فلومينيزي بالتقدم حتى النهاية وحملوا الكأس الغالية·
تتويج البطل
عقب المباراة قام حمد بن علي الدرمكي رئيس المكتب التنفيذي لنادي الوحدة وعلي سعيد المزروعي أمين عام مجلس الشرف الوحداوي بتتويج البطل البرازيلي والوصيف الاسباني وكذلك فريق بوكاجونيور الارجنتيني صاحب المركز الثالث الذي هزم الوحدة 3/1 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمس الأول في مباراة غاب عنها الحماس المطلوب·
واحتفل لاعبو فلومينيزي وجهازهم الفني بالكأس داخل الملعب وتفاعلت معهم الجماهير التي حضرت اللقاء لتكون في وداع كأس زايد الدولية للناشئين ومع الوعد باللقاء في العام المقبل بعد النجاح الكبير الذي حققته البطولة هذا العام·
الألقاب الفردية
فاز لاعب بوكاجونيور الأرجنتيني سيرجيو بجائزة أحسن لاعب في الدورة وحارس اسبانيول البرتو مانويل بجائزة أفضل حارس مرمى وفاز ستيف ماتمان بجائزة الهداف وهو من فريق اسبانيول الوصيف وحصل انترميلان الايطالي على لقب الفريق المثالي في منافسات تحت 18 سنة·

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»