الاتحاد

الرياضي

ريال مدريد لم يتذوق طعم الفوز في دوري الأبطال على ملعبه منذ أكثر من عام

ريال مدريد

ريال مدريد

يدخل ريال مدريد الإسباني مباراته أمام جالاتا سراي التركي الأربعاء في دوري أبطال أوروبا على ملعب (سانتياجو برنابيو)، بهدف كسر سلسلة النتائج السلبية أمام جماهيره بعدم تحقيق أي انتصار منذ أكثر من عام وتحديدا منذ 23 أكتوبر/تشرين أول 2018.

ومنذ فوزه الصعب على فيكتوريا بلزن التشيكي (2-1) في أكتوبر/تشرين أول 2018، لم يتذوق الفريق الملكي طعم الانتصار أمام جماهير البرنابيو، متكبدا خسارتين وتعادل، واستقبلت شباكه تسعة أهداف.
وسقط الريال بثلاثية نظيفة على يد سسكا موسكو الروسي في دور مجموعات الموسم الماضي، قبل أن يتلقى بعدها خسارة قاسية في إياب ثمن النهائي أمام أياكس أمستردام (1-4)، ليودع البطولة التي يحمل الرقم القياسي في الفوز بها (13 مرة).

وفي الموسم الجاري، لم تتحسن الصورة داخل قلعة (البرنابيو) حيث سقط الميرينجي في فخ التعادل الإيجابي أمام كلوب بروج البلجيكي (2-2) بعد أن كان متأخرا بهدفين نظيفين.

وكانت أسوأ سلسلة للريال على ملعبه في بطولة الأندية الأرفع شأنا في العالم هي عدجم الفوز في ثلاث مباريات متتالية خلال الفترة من فبراير/شباط وحتى أبريل/نيسان 2000، عندما خسر أمام بايرن ميونخ الألماني، ثم تعادل مع دينامو كييف الأوكراني ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»