الاتحاد

رأي الناس

ثقافة أصحاب الهمم

بالعودة إلى التّاريخ&hellip نلاحظ أن مفهوم الإعاقة ارتبط بـ«الثّقافة» السّائدة في المجتمعات، حيث كانت تتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة بأساليب وأنماط ترتكز إلى «فلسفتهم» في الحياة ونظرتهم إلى الوجود والحياة&hellip ومفهوم «البقاء». وليس من باب التّفاخر حين نشير إلى تمّيز الدّين والحضارة الإسلامية في تعاملها الإنساني الرّاقي مع «أصحاب الهمم» والأشخاص ذوي الإعاقة، إنّما من باب إحقاق الحقّ، والتّأريخ، ولهذا حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على تقديم كل الدعم المادي والمعنوي لأصحاب الهمم بافتتاح أكبر المراكز الثقافية والاجتماعية والرياضية ولتهيئتهم بدنياً وروحياً ونفسياً وفكرياً، للقيام بأدوارهم التنموية في المجتمع، في المجالات الرياضية، والثقافية، والاجتماعية على السواء.
عمر شريقي

اقرأ أيضا