الاتحاد

ثقافة

ندوة تعريفية بـ «الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين»

حميد النعيمي

حميد النعيمي

الشارقة (الاتحاد)

برعاية وحضور الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، نظمت مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين بجامعة الشارقة، ندوة للتعريف بالمؤسسة، بحضور محمد ذياب الموسى، مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التربية والتعليم، والأستاذ الدكتور رشاد سالم، مدير الجامعة القاسمية بالشارقة، والأستاذ الدكتور سلامة محمد البلوي القائم بأعمال مدير مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين، ونواب مدير الجامعة، وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام، ومديري المعاهد البحثية في الجامعة، فضلاً عن عدد من مديري الدوائر المحلية والمتاحف، والعديد من المهتمين بالتراث العلمي من داخل الدولة، إلى جانب طلبة الدراسات العليا.
بدأت الندوة بكلمة افتتاحية ألقاها مدير الجامعة، موضحاً أهمية قرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، بإنشاء مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين، لتحقيق رؤية ورسالة سموه التي تقضي بمهمة المؤسسة في إحياء التراث العلمي العربي والإسلامي جمعاً، وصيانةً، وتعريفاً وتحقيقاً ونشراً وترجمةً، وأن تكون جسراً للحوار والتواصل، وميداناً للتفاعل بين الثقافات، وذلك بإشراف مجلس أمناء مكون من نخبة من العلماء العرب والمسلمين والعالميين، من ذوي الاختصاص والشخصيات الاعتبارية الداعمة للتراث العربي الإسلامي.
وقدم الدكتور سلامة محمد البلوي نبذة عن المؤسسة، قال فيها «المشروع هو مشروع أمة، يطمح إلى إرساء قيم التقارب والتعارف والحوار والتعايش والتسامح، من خلال استحضار تجربة الحضارة العربية الإسلامية التي رعت العلم والعلماء من مختلف الأعراق والمذاهب والديانات، وكانت مثالاً للتسامح واحترام الآخر، حتى أنها أسهمت في مضاعفة الإنتاج العلمي الذي شارك في تقدم العلوم المعاصرة».

اقرأ أيضا

19 عرضاً أمام لجنة مشاهدات المسرحيات القصيرة بمهرجان كلباء