الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تصدر مطويات إرشادية للسيّـاح بـ12 لغة

أصدرت شرطة أبوظبي مدوّنة إرشادية للسيّاح، للتوعية بـ"12" لغة مختلفة للقواعد الإرشادية لآداب وأخلاق السياحة في إمارة أبوظبي، وتساهم في رفع مستوى الثقافة بتقاليد وعادات الدولة، تعزيزاً لتطوير مفاهيم السياحة، ونشر التوعية والثقافة السياحية.

وأعدّ قسم الشرطة السياحية في شرطة أبوظبي، "المدونة الإرشادية السياحية" باللغات: العربية، والإنجليزية، والروسية، والصينية، والفرنسية، والألمانية، واليابانية، والإيطالية، والكورية، والإسبانية، والهندية، إضافة إلى لغة الأوردو.

وقال العميد عمير المهيري نائب مدير عام العمليات الشرطية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، في إطار الجهود التطويرية التي تبذلها شرطة أبوظبي للنهوض بالشرطة السياحية، وتحسين الخدمات الأمنية المقدمة للسيّاح؛ بهدف تهيئة جميع سبل الراحة لهم، والتمتع بأوقات سعيدة والحفاظ على أمن المجتمع، تم إعداد "المطوية" لتوعية السيّاح بقواعد إرشادية تشرح الآداب العامة، والظواهر والسلوكيات غير الحضارية والقانونية المتوقع حدوثها في الأماكن السياحية.

وأضاف لإضفاء مزيد من الأمن والطمأنينة، ولتحقيق سياحة آمنة، فقد أصدر "القسم"، "مدونة آداب" السياحية في "المطوية" التي تمت صياغة عباراتها بشكل مبسّط، وذلك لمد جسور التعاون مع هذه الفئة، وخلق إحساس بالأمن للحد من الحوادث التي يتعرّض لها السائح، عبر وضع الحلول الوقائية والتواصل معه.

وحث العميد المهيري، السيّاح، على عدم التردد في طلب المساعدة في الحالات الطارئة من عناصر الشرطة السياحية، مؤكداً جهوزيتهم لتقديم الخدمة على وجه السرعة على نحو يعكس الصورة المشرقة للدولة، وذلك من خلال الاتصال على رقم غرفة العمليات (999) أو التواصل الهاتفي المجاني مع قسم الشرطة السياحية عبر خدمة أمان (8002626).

من جانبه، أوضح المقدم مزيد العتيبي رئيس قسم الشرطة السياحية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، أن "المطوية" تشرح 14 قاعدة إرشادية للسائح، منها تجنّب حيازة أو تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية لمخالفاتها القانون، وتجنّب القيام بالأفعال الخادشة للحياء، والمنافية للذوق العام في الأماكن العامة مثل (التقبيل، التشبّه بالنساء)، فضلاً عن ضرورة ارتداء الملابس المحتشمة.
وأضاف كما تشمل القواعد، منع تناول المشروبات الكحولية في غير الأماكن المرخّص لها، وعدم قيادة المركبات تحت تأثير الكحول، والتأكد من حمل إثبات الهوية، وإبرازها لرجال الأمن عند الطلب، لتوفير الحماية للسائح.

وذكر أنه سيتم توزيع المطوية في جميع المرافق السياحية، بحيث تشمل مطار أبوظبي الدولي، والغرف الفندقية، فضلاً عن توزيعها على السفارات والقنصليات المعنية للعمل على تقليص الإجراءات بينها لخدمة السائح.

وقال المقدم العتيبي: يساهم سرعة وجود الشرطة عند وقوع الحوادث، في توفير التوعية المناسبة بأسرع وقت ممكن، وكذلك الاطلاع على الأفعال والظروف في الأماكن السياحية المختلفة التي يتردّد عليها السياح، والتي تؤثر سلبياً في استمتاعهم أو عدم إحساسهم بالأمن والاستقرار.

وأشار إلى العمل على الحد من الحوادث التي يتعرض لها السياح، وذلك من خلال وضع الحلول الوقائية والتواصل معهم، وتعزيز شعور الأمن والاطمئنان لديهم، فضلاً عن رفع أداء العاملين في "القسم"، ومراكز الشرطة، وموظفي الخدمة العامة المتصلين مباشرة مع السائح.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والحكام والشيوخ يؤدون صلاة الجنازة على جثمان سلطان بن زايد