الاتحاد

الإمارات

محاكمة عريف شرطة تلقى رشى من 70 شخصا

أوقع قسم الفساد والمتابعة الميدانية بشرطة دبي بعريف شرطة يعمل بقسم الدوريات بالجرم المشهود بعد أن تلقى رشى من قبل 70 شخصا مقابل شطب مخالفات مرورية كان يتعمد تحريرها لهم تحت دواع واهية بعد ملاحقتهم بمركبته الخاصة بعد انتهاء أوقات عمله الرسمي واستيقافهم في الطريق العام.

وأظهرت تفاصيل 4 قضايا جنائية أسندتها النيابة العامة صباحاليوم لعريف الشرطة المتهم أن المعلومات عن ارتكاب المتهم هذه الجرائم جاء بناء على معلومات مؤكدة مررتها خدمة الأمين التابعة للإدارة العامة لأمن الدولة إلى الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي.

وبحسب النيابة العامة، فإن عريف الشرطة المتهم طلب لنفسه في القضية الأولى المرفوعة ضده رشوة مالية من سائق باكستاني كان استوقفه وحرر مخالفة مرورية بحقه تحت بند "قيادة مركبة بصورة تشكل خطرا – التسابق على الكريق" ذات الغرامة المالية المرتفعة التي تصل إلى ألفي درهم، مبينة بأنه اتفق مع السائق المجني عليه أن يقوم بتخفيض قيمة المخالفة من ألفي درهم إلى النصف في حال دفعها له نقدا.

وأشارت النيابة إلى أن السائق المجني عليه قام بدفع 500 درهما نقدا للمتهم الذي حجز رخصة قيادة المجني عليه حتى يقوم بسداد بقية المبلغ فيما قال الأخير إنه تواصل مع المتهم في اليوم التالي وسلمه بقية المبلغ بحيث قام الأخير عقب ذلك بتسليمه رخصة القيادة الخاصة به.

وبينت النيابة أن المتهم طلب لنفسه في القضية الثانية التي كيفتها ضده رشوة بقيمة 3 لاف درهم من سائق هندي تعمد تحرير مخالفة من ذات صنف المخالفة السابقة وذلك مقابل قيامه بالغاء هذه المخالفة من سجله المروري واسقاطها عنه وكذلك الغاء حجز المركبة لمدة شهر والغاء توقيف رخصة قيادته وتسليمها له.

وأوضحت تفاصيل القضيتين الأخريين أن عريف الشرطة طلب لنفسه رشوة في واحدة منها بقيمة 400 درهما مقابل إلغاء مخالفة حررها لسائق باكستاني ادعى فيها أنه استخدم الهاتف النقال أثناء القيادة فيما طلب في القضية الرابعة رشوة لنفسه بقيمة 370 درهما مقابل إلغاء مخالفة عدم تغطية حمولة الشاحنة حررها بحق سائق باكستاني هو الآخر.

وأظهرت إفادات لشهود الإثبات أمام تحقيقات النيابة العامة، وهم من رجال التحريات والمباحث الجنائية الذين ألقوا القبض على الشرطي المتهم متلبسا، أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية عمدت إلى تشكيل فريق عمل من عناصر قسم الفساد والمتابعة عقب ورود معلومات مؤكدة من قبل خدمة "الأمين" التابعة للإدراة العامة لأمن الدولة عما يقترفه هذا الشرطي من جرائم بحق الآخرين.

وقال الشهود إن عريف الشرطة المتهم اعترف بعد إلقائهم القبض عليه متلبسا بأنه حصل من خلال طريقته الإجرامية هذه على أموال من 70 شخصا كان يتعمد إيقافهم ويحرر لهم مخالفات مرورية ومن ثم يبدي لهم استعداده بشطبها مقابل أن يدفعوا له نقدا قيمة أقل من قيمة المخالفة التي كان يحررها بحقهم.

ولفت الشهود إلى أن المتهم كان يتعمد استيقاف مركبات خفيفة من نوع (بيك اب أو تنكر مياه) أثناء سيرها على الطريق العام وينتقي نوعية قائديها على أن يكونوا أشخاصا من الجنسية الباكستانية أو الهندية بعد انتهاء الدوام الرسمي الخاص به ويقوم بملاحقتهم بمركبته الخاصة وهو يرتدي الزي المدني ويستوقفهم لتحرير مخالفات مرورية تحت دواع واهية متعمدا أن تكون من المخالفات ذات القيمة المالية المرتفعة ليساوم بعد ذلك قائد المركبة المعنية بأنه سيقوم بحذف هذه المخالفة في حال دفع له نقدا قيمة أقل من قيمة المخالفة التي حررها.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ