الاتحاد

أخيرة

طاقم «أتلانتس» يبدأ مهام رحلته الأخيرة قبل التقاعد

كاب كانافيرال (فلوريدا) (د ب أ) - بدأ أفراد طاقم مكوك الفضاء “أتلانتس” في العمل أمس، بعد خروج مركبتهم إلى الفضاء في آخر رحلة لها. وبدأ رواد الفضاء بعملية فحص استغرقت 6 ساعات للدرع الحرارية للمكوك، وهي عملية روتينية يتم القيام بها منذ تحطم مكوك الفضاء كولومبيا، خلال دخوله الغلاف الجوي للأرض أثناء رحلة العودة، بسبب حدوث شقوق في الدرع الحرارية عام 2003 ما أسفر عن مقتل جميع أفراد طاقمه المكون من 7 أشخاص. وأظهرت النتائج الأولية أن الدرع الحرارية بالمكوك “أتلانتس” أمس أنها سليمة البنية.
ويعد نقل 4 أطنان من المؤن والمعدات إلى المحطة الفضائية الهدف الرئيسي لرحلة مكوك الفضاء “أتلانتس” التي تستغرق 12 يوماً.
وسيكون طاقم المكوك وفريق المحطة الفضائية بحاجة لوقت طويل لتفريغ حمولة “أتلانتس”، ما يعني أن رحلة العودة قد تتأخر يوماً عن الموعد المحدد لها سلفاً.
وستوافق عودة “أتلانتس” في 20 يوليو الجاري الذكرى السنوية لأول عملية هبوط على القمر. ومن المفترض أن يجلب الرواد معهم إلى الأرض مضخة تبريد ثقيلة ومعيبة من محطة الفضاء الدولية. وهي عملية نقل لا يستطيع سوى مكوك فضاء القيام بها. وفي المستقبل لن يصبح ذلك ممكناً.

اقرأ أيضا