الاتحاد

الإمارات

ضبط آسيويين يروجان 79 ألف قرص إباحي ومقلّد بمحل تسجيلات في العين

المشتبه بهما بجانب الأقراص المضبوطة (من المصدر)

المشتبه بهما بجانب الأقراص المضبوطة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - ألقت مديرية شرطة العين القبض على آسيويين يقومان بترويج أقراص مدمجة مقلدة وإباحية، بلغ عددها 79 ألف قرص مدمج، في أحد محال التسجيلات بمدينة العين.
وأرجع العقيد محمد سهيل الراشدي، مدير مديرية شرطة العين بالإنابة في القيادة العامة لشرطة أبوظبي تفاصيل الجريمة، إلى ورود معلومات مؤكدة عن وجود بائع من الجنسية الآسيوية، يعمل بأحد محال التسجيلات في العين، يقوم ببيع أقراص مرنة مقلدة تحتوي على أفلام إباحية، مقابل 20 درهما للقرص الواحد.
وأضاف، بعد التأكّـد من المعلومات، تم تكليف أحد عناصر التحرّي والبحث الجنائي، بالقيام بدور أحد المشترين، حيث استطاع إقناع البائع (س. ب) برغبته شراء بعض الأقراص.
وتابع عند تحديد ميعاد البيع والشراء، تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وضبط المشتبه الأول متلبساً بجرمه، كما تم إلقاء القبض على الثاني (م. م) في المحل نفسه، أثناء قيامه بإحضار الأقراص المرنة من الغرفة العائدة لمحل التسجيلات، بعد تلقيه اتصالا هاتفيا من الأول، وكان يخفيها تحت سترة قميصه.
ونقل العقيد الراشدي، اعتراف المشتبه الأول، بقيامه بنسخ وتقليد الأقراص المرنة والإباحية لبيعها على أشخاص محدودين ومعروفين لديه، كما أقرّ بوجود غرفة خاصة تابعة للمحل تتم فيها عملية نسخ وتقليد جميع الأقراص المرنة لبيعها في المحل، وأفاد بأن كفيله لا علم له بقيامهما بنسخ وبيع وتقليد الأفلام الإباحية في المحل، وأن أرباح بيع الأفلام الإباحية يحتفظ بها لصالحه الشخصي، في حين اعترف المشتبه الثاني، بقيامه بنقل وتوصيل الأقراص المنسوخة إلى المحل، مقابل راتب شهري.
وأوضح مدير مديرية شرطة العين بالإنابة، أنه تم تفتيش المحل، حيث عثر على أقراص مرنة منسوخة، كما تم تفتيش الشقة في البناية العائدة للمحل، وعثر على 79 ألفا من الأقراص المرنة المقلدة والإباحية وعدد من الأدوات وأجهزة النسخ الإلكترونية.
وأثنى مدير مديرية شرطة العين بالإنابة، على جهود الجمهور في مدينة العين وتعاونهم مع إخوانهم من عناصر الشرطة، من خلال تقديم المعلومات الأمنية التي أسهمت بدور كبير وفعّال في إلقاء القبض على المشتبه بهم، لانتهاكهم الحقوق التي يحميها قانون الملكية الفكرية؛ ومساسهم بالقيم الأخلاقية في المجتمع وحمايةً للمستهلكين.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية