الاتحاد

الإمارات

"تنفيذية أبوظبي" تناقش تطوير شبكات الكهرباء والمياه

ناقشت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي خلال اجتماعها الذي عقدته اليوم مجموعة من المشاريع الهادفة إلى تطوير البنية التحتية في قطاعي المياه والكهرباء في العين، وذلك في إطار الحرص على توفير خدمات الكهرباء والمياه للمستهلكين ضمن أفضل مستويات تقديم الخدمات، وزيادة الموثوقية بالشبكة من خلال التحديث والتطوير المستمر.

واعتمدت اللجنة خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وعضو المجلس التنفيذي مشروع تحسين واستبدال أنابيب المياه الرئيسية واستبدال الصمامات في مختلف مناطق مدينة العين، بهدف تطوير أداء شبكة المياه في المدينة وضواحيها لتحسين خدمات المياه التي تقدمها شركة العين للتوزيع، علاوة على خفض نسبة الفاقد من المياه و الكسور التي تتعرض لها الشبكة والتقليل من الأضرار البيئية والاقتصادية المترتبة على ذلك.

وفيما يتعلق بشبكة الكهرباء، ناقشت اللجنة آخر التطورات المتعلقة بمشروع توريد وتركيب محطة كهرباء جديدة في منطقة زاخر بمدينة العين، وسيوفر المشروع الطاقة الكهربائية اللازمة لمواكبة المشاريع المقامة في المدينة، ولتحل المحطة الجديدة بدلا من المحطة القديمة وللوفاء بالأحمال الكهربائية الحالية والمطلوبة مستقبلا.

وعلى صعيد متصل بتطوير شبكة الكهرباء، كلفت اللجنة التنفيذية هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بإحالة مشروع إنشاء محطة كهربائية في منطقة الرحبة على المقاول للبدء بتنفيذ المحطة، بعد استعراضها كافة التفاصيل المتعلقة بالمشروع، والذي يأتي لمواكبة الطلبات الجديدة والمتوقعة مستقبلاً، وتوفير إمدادات طاقة آمنة وبجودة عالية للمشتركين الجدد في منطقة الرحبة، والتخفيف من الأحمال الكهربائية المرتفعة على الشبكة الحالية، بجانب توفير مصادر طاقة إضافية.

ومن المقرر أن يتضمن المشروع محطة جديدة وتمديد وتشغيل كابلات أرضية 33 كيلو فولت.
وعلى صعيد قطاع النقل، قررت اللجنة التنفيذية تكليف دائرة النقل في أبوظبي بترسية مشروع نظام اللوحات الإلكترونية الإرشادية (VMS) على المقاول للبدء بتنفيذ المشروع، الذي يهدف إلى توفير قناة اتصال مباشرة بين مستخدمي الطرق ومركز التحكم، خاصة فيما يتعلق بتوجيه السائقين في حالات الحوادث.

ويهدف المشروع إلى رفع مستوى التوعية والسلامة المرورية ونشر معلومات مباشرة ودقيقة عن حالة الطرق وتوجيه السائقين إلى الطرق البديلة في حالات الازدحام المروري، الأمر الذي يؤدي إلى التخفيف من الاختناقات المرورية وخفض التلوث البيئي الناتج عن عوادم السيارات.

ويشمل المشروع تركيب عدد من اللوحات في المواقع الحيوية ذات الكثافة المرورية وكاميرات مراقبة ولوحات لتحديد السرعة في المسارات وحالتها، وأنظمة استشعار المركبات ومحطات أنظمة أرصاد جوية.

وفيما يتعلق بقطاع البنية التحتية، استعرضت اللجنة تقارير الجهات المعنية بخصوص إنشاء خط مياه رئيسي من منطقة الفلاح إلى بني ياس شرق بطول يزيد عن 35 كلم، وذلك في إطار خطة تطوير شبكات توزيع المياه لتحسين نظام التوزيع في إمارة أبوظبي، من خلال إنشاء خطوط مياه جديدة لتغذية المناطق التي تتزايد فيها الكثافة السكانية خاصة التي تم تطويرها مؤخراً.

ويخدم المشروع العديد من المناطق الواقعة في نطاقه ومنها الفلاح، الشامخة، الشوامخ، شرق بني ياس، شمال الوثبة، وتطوير جنوب الشامخة (المرحلة الأولى).

وتم خلال الاجتماع استعراض العديد من المواضيع والمذكرات المرفوعة من قبل الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي والمرتبطة بتنفيذ المخططات والمشاريع في قطاعات البنية التحتية والبيئة والتنمية البشرية والتنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية، وقد اتخذت اللجنة القرارات المناسبة بشأنها.

اقرأ أيضا