الاتحاد

الاقتصادي

غنى الهنائي: هندسة المستقبل لبيئة مستدامة في الخليج العربي

غنى الهنائي

غنى الهنائي

دبي (الاتحاد)

استدامة البيئة الطبيعية لمياه الخليج العربي وحماية مقدراته وموارده الطبيعية والحياة التي تزدهر على شواطئه والمدن الساحلية المطلّة عليه كانت شغلها الشاغل طوال مسيرتها الأكاديمية الحافلة بالإنجاز الأكاديمي والبحث العلمي، فأدركت على امتداد فترة دراستها وأبحاثها أن ضمان سلامة مياه الخليج وبيئتها الحيوية هو ضمانة لمستقبل وحياة 150 مليون شخص في المنطقة يعتمدون بشكل رئيس على موارده الطبيعية من المياه وخامات الطاقة والثروة السمكية والأنواع البحرية.
غنى الهنائي، الباحثة الإماراتية المساعدة في قسم الهندسة المدنية والبيئية في جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية، ركّزت جلّ اهتمامها على تطوير آليات مبتكرة تدمج بين مختلف مكونات العلوم الهندسية والبيئية لتعزز معايير السلامة البيئية والحيوية لمياه الخليج العربي وموارد الطاقة فيه.
الهنائي، الحاصلة على جائزة «مبتكرون دون 35» التي تسلط الضوء على المبدعين من الشباب العربي بالشراكة بين مؤسسة دبي للمستقبل ومنصة «أم أي تي تكنولوجي ريفيو العربية»، بدأت مسيرتها الأكاديمية في المعهد البترولي في أبوظبي ضمن اختصاص الهندسة الميكانيكية، وحصلت على الماجستير في الهندسة المدنية والبيئية من جامعة ستانفورد الأميركية، والدكتوراه في الهندسة المدنية من جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية، وتدربت في مركز أميس للأبحاث التابع لوكالة الفضاء الأميركية «ناسا».
وقالت: «اختياري لأكون ضمن المبتكرين دون 35 عاماً هو شرف كبير لي، وهو محفز لمواصلة الابتكار والإبداع، والبحث المستمر عن القضايا التي تهم الناس وإيجاد الحلول لها، واليوم التقنيات الحديثة وما تتيحه من حلول مستقبلية مبتكرة هي الوسيلة والحصان الرابح الذي يساعد على إطلاق العنان للأفكار والوصول بها لتحويل ما قد يبدو للبعض أنه خيال إلى واقع تنعكس آثاره الإيجابية على حياة كل إنسان يعيش على هذا الكوكب».

اقرأ أيضا

مصر الشريك التجاري الأول لدبي في أفريقيا