الاتحاد

الاقتصادي

مشاركة المعلومات بين مختلف العائلات

شيخة العثمان

شيخة العثمان

دبي (الاتحاد)

ابتكرت الباحثة الكويتية شيخة العثمان حلاً نوعياً يوظّف التكنولوجيا ومنصات التواصل الاجتماعي في خدمة كبار السن، عبر مشاركة المعلومات بين مختلف العائلات في مجال الرعاية الصحية لذويهم ممن تقدم بهم العمر.
تقول العثمان التي طوّرت ابتكارها في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأميركية، إن «منظمة الصحة العالمية» أقرّت تحدي زيادة معدلات نمو المجتمعات المسنّة، خصوصاً في مجتمعات مثل أوروبا والولايات المتحدة الأميركية وكندا وأستراليا، وتوقعت أن تعاني دول أخرى هذا التحدي بحلول عام 2050. وتشير إلى أن هذه التجارب شجعتها على تطوير ابتكار يحقق التعاون بين إدارات المستشفيات والعيادات ومراكز الرعاية الصحية من جهة وبين أفراد عائلات المرضى من كبار السن لما فيه تقديم الرعاية الصحية المثلى لهم، من خلال نظام مجاني مفتوح عبر الإنترنت والأجهزة المتحركة الذكية، تستطيع من خلاله العائلات التي تقدم الرعاية الصحية للمرضى كبار السن في مختلف أنحاء العالم، مشاركة وتبادل المعلومات والخبرات.
ووضع هذا الاختراع شيخة العثمان ضمن قائمة الفائزين بجائزة «مبتكرون دون 35» التي أطلقتها مؤسسة دبي للمستقبل لتكريم المبدعين والمبتكرين الشباب في العالم العربي ضمن «أسبوع دبي للمستقبل». وترى المبتكِرة الطموحة أن المساهمة في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية لا تتطلب أن يكون الشخص متخصصاً بالطب أو التمريض أو الجراحة، إذ استلهمت فكرتها من عملها في معهد متخصص بالسكري بدولة الكويت، وهناك اكتشفت أن تغيير نمط الحياة والاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا في تحسين المستوى المعيشي للأفراد يوازيان في أهميتهما الأبحاث والدراسات والعلاجات الطبية.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي العالمية» تطور منطقة اقتصادية في ناميبيا