صحيفة الاتحاد

ألوان

تجارب مدهشة لأوركسترا العالم وعروض مثيرة لـ«القرصان»

من أوركسترا «شتاتسكابيله درسدن» (الصور من المصدر)

من أوركسترا «شتاتسكابيله درسدن» (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يواصل الموسم السابع من «موسيقى أبوظبي الكلاسيكية» تقديم سلسلة من الحفلات الموسيقية العالمية التي تتضمن مجموعة واسعة من التجارب الموسيقية والفنية المتميزة، التي تلبي ذائقة عشاق الموسيقى الكلاسيكية والفنون الأدائية، وتستمر حتى أبريل من العام المقبل.
يقام البرنامج تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وبتنظيم من دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، وتشهد الفترة المقبلة عروضاً موسيقية حية يقدمها كل من ثلاثي آلة الترومبون من أوركسترا «كونسيرتجيبو» الملكية، وأوركسترا «شتاتسكابيله درسدن» مع عازف البيانو رودولف بوخبيندر، وعازف البيانو المبدع سيونج جين تشو، وعرض مسرح «دونيتسك» للأوبرا والباليه، بمشاركة راقصي الباليه من مسرح البولشوي إيفان فاسيليف وإيكاترينا كريسانوفا.

تجارب مدهشة
وبهذه المناسبة، قال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: «من خلال تقديم مجموعة واسعة من العروض الفنية والموسيقى الكلاسيكية الشهيرة عالمياً، يرسّخ الموسم السابع من موسيقى أبوظبي الكلاسيكية مكانة الإمارة باعتبارها وجهة عالمية للثقافة والفنون الموسيقية. ويعد البرنامج الحصري المنوع من الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة هذا الموسم مناسبة رائعة لاختبار تجارب موسيقية مدهشة، حيث يستمتع الجميع بالعروض والإبداعات الموسيقية الساحرة».
ويضيف غباش: كانت فعاليات الموسم السابع قد انطلقت مع أوركسترا لوسيرن السمفونية، التي تعد واحدة من أبرز الفرق الموسيقية الأوروبية، بقيادة المؤلف الموسيقي الأميركي جيمس جافيجان وعازف البيانو الأميركي نيكولاس أنجليش، وأقيمت أمسيتان فريدتان في قلعة الجاهلي في مدينة العين ومسرح قصر الإمارات بأبوظبي يومي 12 و13 أكتوبر الماضي، ونجحت أوركسترا لوسيرن السمفونية في إبهار جماهيرها بدولة الإمارات من خلال تشكيلةٍ منوّعة من المقطوعات الموسيقية المتميزة من «موسيقا العصر الرومانسي» التي تشكل تجانساً فريداً بين الأنماط الموسيقية الكلاسيكية والرومانسية.

ثلاثي آلة الترومبون
من جهته، قال جون ليكريش، الرئيس التنفيذي لشركة «فلاش» للترفيه، التي تتولى عمليات إنتاج حفلات موسيقى أبوظبي الكلاسيكية هذا الموسم: «من خلال استضافة عروض أداء فنية رفيعة المستوى عبر فرق أوركسترا متميزة وعازفين منفردين، نحن على ثقة بقدرتنا مشاركة مختلف الأشكال الفنية التاريخية والمعاصرة من شتى أنحاء العالم مع الجمهور بدولة الإمارات. ويعتزم الموسم الجديد من «موسيقى أبوظبي الكلاسيكية» الارتقاء بمتعة جماهيره».
ويحلّق ثلاثي آلة الترومبون من أعضاء فرقة أوركسترا «كونسيرتجيبو» الملكية الشهيرة عالمياً، بالجماهير نحو آفاق جديدة عبر استكشاف متميز للموسيقى الكلاسيكية مع أعمال شهيرة أبدعها مؤلفون موسيقيون كبار مثل فرانز شوبرت ويوهانس براهمز. ويتكون ثلاثي عازفي الترومبون من الأخوين نيكو ومارتن شيبرز وزميلهما العازف بارت كلايسنس، وسيؤدون عرضهم الرائع بمشاركة عازف البيانو المتميز جيروين بال يوم الخميس 9 نوفمبر الجاري في حصن بن حمودة في مدينة العين.

«أفضل أوركسترا»
وتشارك فرقة «شتاتسكابيله درسدن» بفعاليات هذا الموسم برفقة عازف البيانو المبدع رودولف بوخبيندر، وهي الفرقة التي تأسست على يد الأمير إليكتور موريتز من ساكسونيا عام 1548 والحاصلة على لقب «أفضل أوركسترا». وستقدم الفرقة عرضها في مسرح قصر الإمارات بأبوظبي، لتجسد إرثها العريق الذي يعود إلى أكثر من 400 عام من تقاليد وتاريخ الموسيقى الكلاسيكية يومي الثلاثاء والأربعاء 5 و6 ديسمبر المقبل. وستقود الأوركسترا الجمهور عبر برنامج استثنائي يتكون من مقطوعات كونشرتو البيانو من إبداع لودفيج فان بيتهوفن، والتي تعبّر تماماً عن روح الموسيقى الكلاسيكية في فيينا مطلع القرن التاسع عشر. وخلال أمسية الثلاثاء 5 ديسمبر المقبل، ستؤدي الفرقة عرضاً موسيقياً يتضمن تقديم كونشرتو البيانو الأول والخامس لبيتهوفن، بينما سيتم تقديم الكونشرتو الثاني والثالث والرابع لنفس الموسيقار خلال أمسية اليوم التالي.

عزف منفرد
ويقدم سيونج جين تشو، النجم الموسيقي الصاعد من كوريا الجنوبية، والحائز الميدالية الذهبية في مسابقة شوبان، للمرة الأولى في المنطقة، عزفاً منفرداً على البيانو يوم الأربعاء 7 فبراير، ويوم الخميس 8 فبراير. ويعكس برنامج الحفل تميّزه في عزف مقطوعات شوبان، فضلاً عن شغفه باستكشاف أعمال بيتهوفن مع شكل سوناتا كلاسيكية، قبل أن يختتم بأداء نابض بالحركة للموسيقى الانطباعية عبر مقطوعة «صور» لديبوسي.
وسيرتقي الموسم السابع من فعاليات موسيقى أبوظبي الكلاسيكية بمتعة الجمهور مع عرض فني راقص لنخبة من أشهر راقصي الباليه على مستوى العالم. إذ سيقدم مسرح «دونيتسك» للأوبرا عرض باليه بمشاركة راقصي الباليه من مسرح البولشوي إيفان فاسيليف وإيكاترينا كريسانوفا، إلى جانب راقصة الباليه الإماراتية المتألقة عليا النيادي، في عرض خاص لليلة واحدة يُقام يوم الجمعة 20 أبريل 2018 على خشبة مسرح قصر الإمارات بأبوظبي.

باليه «القرصان»
وسيكون الجمهور على موعد مع عرض فني لا يُنسى، حيث سيروي راقصو الباليه قصة «لو كورسير» (القرصان) التي تستقي أحداثها من قصيدة «كورسير» الشهيرة للمؤلف العالمي اللورد جورج بايرون، وستتم إعادة مقاربتها كأحد عروض الباليه الكلاسيكية التي تم تقديمها للمرة الأولى على خشبة «مسرح أوبرا باريس» عام 1856. وتم تصميم الرقصات والأداء المسرحي للعرض من قبل أسطورة الباليه الروسية يوري جريجوروفيتش، وتضم قائمة اللوحات الراقصة الشهيرة للعرض كلاً من «جاردن أنيمي» (الحديقة المتحركة)، و«باس ديسكلاف» (ليس عبداً)، و«باس دو تروا ديس أوداليسك» (رقصة الجاريات الثلاث)، و«لو كورسير باس دي دو» (قرصان واحد وليس اثنين).