الاتحاد

الإمارات

«التقنية العليا» تطرح 40 تخصصاً دراسياً في الهندسة والعلوم والإدارة

طالبان داخل إحدى ورش صيانة الطائرات في كليات التقنية (الاتحاد)

طالبان داخل إحدى ورش صيانة الطائرات في كليات التقنية (الاتحاد)

(أبوظبي) - تطرح كليات التقنية العليا أكثر من 40 تخصصا علميا خلال العام الجامعي المقبل 2011- 2012 في كلياتها المنتشرة على مستوى الدولة والبالغ عددها 16 كلية.
وتضم الكليات حوالى 20 ألف طالب وطالبة مما يجعلها أكبر مؤسسات التعليم العالي في الدولة، كما قدمت الكليات منذ إنشائها في العام 1988 أكثر من 45 ألف خريج وخريجة من مختلف التخصصات العلمية والتطبيقية في الهندسة والإلكترونيات الدقيقة وصناعة الطيران والعلوم والإدارة والتربية والعلوم الصحية وغيرها من التخصصات ذات العلاقة بسوق العمل في الدولة والمنطقة.
وأشار الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا لـ”الاتحاد” إلى أن الكليات تعمل على ترتيب الأولويات والأهداف في تنفيذ خطة عمل الكليات لاستقبال الطلبة الجدد.
كما تعمل على توفير كل ما يلزم من البرامج الإرشادية المتميزة وفق أرقى المستويات العالمية لتلبيه طموحات أبناء وبنات الدولة من خلال التأكيد على ضرورة توفير أحدث المباني والمرافق والمصادر التعليمية لاستقبال طلبه للعام الجامعي المقبل، وذلك ضمن استراتيجية الكليات لمواكبة التطور في الدولة، وتوفير أرقى الخدمات للطلاب بشكل مستمر، خاصة أن هناك توسعات كبيرة في مختلف القطاعات بالدولة والتي تتطلب المزيد من الخدمات النوعية المتميزة.
وأوضح أن الكليات تسعى دائما لتحفيز طلابها لمتابعة دراستهم والحصول على أعلى الدرجات العلمية التي تطرحها لتطوير مهاراتهم وقدراتهم التي تدعم أدائهم بسوق العمل في التغيرات المتسارعة التي يشهدها هذا السوق والتنافسية العالية اليوم.
واعتبر انه من الضروري التأكيد للطلبة على أن الباب مفتوح أمامهم لدراسة أي من التخصصات التي يرغبون فيها، وبأي مستوى أكاديمي مؤهلين له، طبقا لجهودهم ومستوياتهم ومدى التزامهم الأكاديمي حيث إن مسار تعليمهم في الكليات مفتوح حتى البكالوريوس، والماجستير والدكتوراه أيضا من خلال شراكات عالمية بين مركز التفوق التابع للكليات وجامعات عالمية مرموقة.
وقال د. كمالي إن الكليات تطرح اكثر من 40 تخصصا في البكالوريوس منها تخصصات في قسم التربية وتشمل البكالوريوس في العمل الاجتماعي، والبكالوريوس في التربية – مسؤول عام للمرحلة الابتدائية، وفي قسم الهندسة تطرح تخصصات بكالوريوس في العلوم التطبيقية في كل من تكنولوجيا الهندسة الالكترونية والكهربائية،
وتكنولوجيا الهندسة المدنية، وتكنولوجيا الهندسة الكيميائية والهندسة الميكانيكية والهندسة الالكترونية وهندسة المواصلات، كذلك تخصصات البكالوريوس في الاتصال التطبيقي ومنها البكالوريوس في العلوم التطبيقية للرسوم المتحركة وفي علوم الوسائط الإعلامية المتعددة التفاعلية، وفي العلوم التطبيقية في تصميم الأزياء والتكنولوجيا، أيضا البكالوريوس في صحة الأسنان وغيرها من المجالات.
وأكد أن المسار التعليمي للكليات مفتوح من المرحلة التأسيسية وحتى البكالوريوس أمام أي طالب يلتحق بالكليات وأنه ليس مسارا مشروطا حيث يحق لأي طالب ملتحق بالكليات الاستفادة من هذا المسار التعليمي المفتوح بالالتحاق بالدرجة الأكاديمية التي يرغب في الحصول عليها سواء دبلوم أو دبلوم عالي أو بكالوريوس مباشرة وذلك طبقا لجهودهم ومستوياتهم الأكاديمية وكذلك الالتزام الأكاديمي الذي يعد من اهم شروط الالتحاق للدراسه في الكليات.
واكد د.كمالي أن هذا التوجه يندرج ضمن سعي كليات التقنية العليا لمواكبة التحولات نحو اقتصاد المعرفة، والاحتياجات المتغيرة للصناعات المحلية والمجتمع، حيث تقيم كليات التقنية العليا علاقات وثيقة مع جهات العمل البارزة بالدولة من خلال اللجان الاستشارية للبرامج الدراسية، ومركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (CERT)، والمعارض المهنية، ويثمر هذا التعاون عن طرح عدد كبير من البرامج الدراسية كل عام ومراجعة بعض البرامج الدراسية الحالية.
كما تطرح كليات التقنية العليا برامج جديده تلبية لاحتياجات سوق العمل التي تخدم مؤسساته الصناعية و الاقتصادية والتقنية، وتوفر الكليات بيئة تعليمية فريدة من نوعها في التعليم العالي التقني حيث تضم الكليات عددا من المختبرات العلمية المرجعية ومنها: المختبرات الرقمية، مختبرات الاتصالات والطاقة، والميكاترونيكس، والهندسة المعمارية والكيميائية والبيولوجيا بالإضافة الى هندسة الطيران
والعلوم الصحية و تقنية المعلومات و غيرها من المختبرات التي تقوم بدور فعال في العملية التعليمية.
كما تواصل الكليات طرح برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال المقبل لتلبية احتياجات الراغبين في الالتحاق بهذا البرنامج المتميز من المدراء التنفيذيين وغيرهم من القيادات الادارية العاملة في القطاعين الحكومي والخاص في مدينة العين.
وأوضح د. كمالي أن برامج البكالوريوس في كليات التقنية العليا متنوعة داعيا الطلبة المستجدين إلى ضرورة متابعة برامج الإرشاد الأكاديمى بدقة شديدة لاختيار أفضل ما يناسبهم من هذه البرامج، والتى تشمل التخصصات التالية: برنامج الاتصال التطبيقي ،برامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية، دراسات إعلامية تطبيقية ،دراسات إعلامية تطبيقية (برامج الدبلوم العالي/البكالوريوس في العلوم التطبيقية)، الاتصال المؤسسي، وبرنامج إدارة الأعمال ،برامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية ،إدارة الأعمال (إدارة الأنشطة الرياضية والترفيهية) ،إدارة الأعمال (إدارة الجودة)، إدارة الأعمال (إدارة العقارات)، إدارة الأعمال (محاسبة) إدارة الأعمال (خدمات مالية) إدارة الأعمال (عامة) إدارة الأعمال (موارد بشرية) إدارة الأعمال (تسويق) إدارة الأعمال (سفر وسياحة) الإدارة الهندسية، وإدارة التجارة الإلكترونية ، ومن البرامج الدراسية الجديدة: بكالوريوس العلوم في الرسوم المتحركة، وبكالوريوس العلوم في تصميم الأزياء والتكنولوجيا.
كما تطرح الكليات برامج التربية ومنها: برامج البكالوريوس في التربية، والإرشاد المهني، والتعليم للمرحلة التمهيدية، وتكنولوجيا التعليم، وتدريس الإنجليزية في المدارس، وتدريس تكنولوجيا المعلومات، وبرامج الهندسة ومنها: برامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية، تكنولوجيا الهندسة الطبية الأحيائية، وتكنولوجيا الهندسة الكيميائية، وتكنولوجيا الهندسة المدنية ،وتكنولوجيا هندسة الكمبيوتر، وتكنولوجيا الهندسة الكهربائية ،وتكنولوجيا الهندسة الكهربائية – مرحلة انتقالية، تكنولوجيا الهندسة الإلكترونية، وتكنولوجيا الهندسة الميكانيكية، وتكنولوجيا الهندسة الإلكتروميكانيكية، ومن البرامج الدراسية الجديدة: البكالوريوس في هندسة المواصلات. وتقدم الكليات قائمة متنوعة من برامج العلوم الصحية منها: برامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية ، وصحة الأسنان (البكالوريوس في العلوم التطبيقية)، الخدمات الطبية الطارئة (البكالوريوس في العلوم التطبيقية)، وسلامة الأغذية، وإدارة المعلومات الصحية (البكالوريوس في العلوم التطبيقية)، وإدارة المعلومات الصحية، والتصوير بالأشعة (البكالوريوس في العلوم التطبيقية)، وعلم المختبرات الطبية (البكالوريوس في العلوم التطبيقية)، والبكالوريوس في الصيدلة، والبكالوريوس في العلوم، وتكنولوجيا المختبرات الطبية، والتربية الصحية، والتصوير بالأشعة.
وتطرح الكليات برنامج تكنولوجيا المعلومات ومنها: برامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية، وتكنولوجيا المعلومات التجارية، وتكنولوجيا شبكات الكمبيوتر، وإدارة المعلومات، وتكنولوجيا هندسة برامج الكمبيوتر.
وأكد د.كمالى أن الكليات لديها خبرات أكاديمية وتطبيقية تمكنها من طرح تخصصات معينة لتلبية احتياجات مباشرة فى سوق العمل ضمن شراكة مع عدد من الجهات المجتمعية والتنموية.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال