الاتحاد

الإمارات

ضبط عصابة أحداث تسرق محتويات السيارات بأبوظبي

تمكنت شرطة أبوظبي، من ضبط عصابة، مكونة من 3 أحداث تخصصت في سرقة مقتنيات شخصية داخل سيارات بأبوظبي في جنح الليل.

أورجع العميد مكتوم الشريفي مدير مديرية شرطة العاصمة في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، تفاصيل الوقائع إلى ورود بلاغات أخيراً، لمركز شرطة الخالدية، تفيد بكسر زجاج نوافذ 9 سيارات في بعض المناطق بأبوظبي، وسرقة محتويات بداخلها.

وقال الشريفي: تمكّنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية التابعة للمديرية، من ضبط العصابة في أقل من 48 ساعة من ورود البلاغات، موضحاً أن معظم المسروقات، عبارة عن مبالغ مالية، وهواتف متحركة، وأجهزة حاسوب.

ودعا مدير مديرية شرطة العاصمة، أفراد المجتمع إلى عدم ترك مقتنياتهم الثمينة داخل السيارات؛ أو بشكل مكشوف للفضوليين، مشدّداً في الوقت نفسه على عدم ترك السيارات في حالة تشغيل دون وجود السائق، ما يشكل حافزاً لسرقتها أو سرقة محتوياتها.

كما نصح أصحاب المركبات بضرورة اتخاذ إجراءات احترازية للحفاظ على مركباتهم، حتى لاتتعرض للسرقة؛ والتي من بينها إغلاق الأبواب بصورة محكمة، وتشغيل نظام الحماية والإنذار ضد السرقة، ووضع المقتنيات الثمنية في مناطق آمنة، وعدم تركها داخل المركبة.

ومن جانبه، ذكر العقيد علي إبراهيم الطنيجي، مدير مركز شرطة الخالدية، أنه تم تشكيل فريق عمل برئاسة الرائد يوسف عبد الله الأحمد، مدير شؤون الجريمة في "المركز" فور استلامهم لبلاغات السرقة.

وأضاف الطنيجي: تمّت معاينة السيارات، وتقنين الإجراءات الفنية اللازمة، وخلال 48 ساعة، استطاع الفريق المكلّف بالقضية كشف هوية المشتبهين، وبالتحقيق معهم بعد ضبطهم، اعترفوا بتورطهم في الوقائع، وتم تحويلهم إلى الجهات القانونية المختصة، داعياً الجمهور إلى أخذ الحيطة والحذر والتبليغ عن أي تجاوزات قانونية.

الجدير ذكره، أن وزارة الداخلية، أطلقت أخيراً حملة على مستوى الدولة، تحت شعار "ممتلكاتنا.. مسؤوليتنا"، لتوعية الأفراد بالحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة، والتي سيتم خلالها توزيع مجموعة من نشرات التوعية والملصقات الإرشادية على الأفراد والمحال التجارية وجهات أخرى.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل رئيس غانا