الاتحاد

الإمارات

تزويد الخط الجديد لمترو دبي بأنظمة متطورة لمواجهة 28 سيناريو محتملاً للحوادث

مترو دبي يتميز بمعايير عالمية للسلامة (الاتحاد)

مترو دبي يتميز بمعايير عالمية للسلامة (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - اعتمدت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، أنظمة الحماية من الحريق، في جميع محطات ومنشآت الخط الأخضر بمترو دبي.
وقال المهندس أحمد الشريف مدير أنظمة القطارات، إن اعتماد جاهزية أنظمة الحماية من الحريق، يمهد للخطوات التي تؤدي إلى التشغيل التجريبي للخط الأخضر، ويعتبر شهادة سلامة تخول باستلام المشروع من المقاول، مشيراً إلى أن الأنظمة المستخدمة في الخط تعتبر الأرقى في العالم، وتتضمن 28 سيناريو محتملاً للحوادث، استنبطت من الحوادث التي مرت بها القطارات في مختلف بلدان العالم، بحيث يجري التعامل معها ومعالجتها الكترونياً ومباشرة دون الحاجة للتدخل البشري، ووفق أحدث وسائل وأساليب المكافحة وإدارة الحوادث.
وتمت مراجعة مراحل التقييم النهائي لتلك المنشآت، خلال الاجتماع الأخير لفريق العمل المشترك بين مؤسسة القطارات والدفاع المدني بدبي، بحضور الرائد جمال أحمد مدير إدارة السلامة الوقائية، والرائد حسين الرحومي مدير إدارة الإطفاء الجوي وحماية القطارات بالدفاع المدني، والمهندس أحمد الشريف مدير أنظمة القطارات، والمهندس بهاء الدين محمد عبد العال القدرة مدير إدارة تنفيذ القطارات، والمهندس حسان مظفر يونس منسق مشروع.
وقال اللواء راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي، إن الدفاع المدني ومؤسسة القطارات شركاء في المشروع منذ المراحل التخطيطية والتصميمية، حيث خصص الدفاع المدني عضواً دائماً في اللجان التنفيذية التي شاركت باختيار الأجهزة وأنظمة الحماية من الحريق، وفق أعلى معايير السلامة المعتمدة في العالم، وبالاستفادة من خبرات الدول المتقدمة، والتي سبقت غيرها في نظم السلامة بالقطارات، كما أن التعاون المتواصل والمثمر طيلة فترة تنفيذ المشروع، أكدت أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الدفاع المدني والمؤسسات التي تدير منشآت البنية الأساسية في الدولة بروح الفريق المسترشد باستراتيجية الحكومة الاتحادية وحكومة دبي ورؤيتهما.
وأوضح الرائد جمال أحمد أن اجراءات تقييم مستوى السلامة بالخط الاخضر من قبل الدفاع المدني مرت بمراحل متعددة، شملت التعرف على المشروع وفق المخططات الأولية، ثم دراسة تلك المخططات الاستشارية والمخططات التنفيذية، ووضع منهجية للتفتيش رافقت جميع مراحل التنفيذ، بما في ذلك الزيارات المفاجئة لمنشآت الخط الأخضر في أيام العطل والإجازات الرسمية، منذ مطلع العام الجاري، حيث تم تشكيل فريق وقائي خاص من الدفاع المدني لمتابعة تنفيذ جميع مراحل الخط الاخضر، وشملت الزيارات 18 محطة، بالإضافة إلى محطتين مشتركتين مع الخط الأحمر، ومرآب القطارات في القصيص، واستهدف التفتيش تقييم مدى جاهزية جميع أنظمة وأجهزة الحماية من الحريق، بالاستفادة من تجربة الدفاع المدني خلال انجاز الخط الأحمر.
وأضاف المهندس بهاء الدين محمد عبد العال القدرة مدير إدارة تنفيذ القطارات أن ما يميز مشروع الخط الأخضر، هو ربط دبي القديمة بدبي الجديدة، كما أن المحطات جرى تصميمها وفق بيئة دبي وعناصرها الأساسية، بحيث ظهرت كل محطة بنسق تصميمي خاص بها، كما أن جميع الأجهزة التشغيلية وأنظمة السلامة في المشروع وضعت لها بدائل في حال تعطلها لأي سبب لضمان استمرارية عملها بكفاءة على مدار الساعة، إضافة إلى أن القطارات صممت الكترونياً لاستبعاد أي شكل من أشكال اقترابها من بعضها البعض على سكة واحدة لضمان عدم وقوع أي تصادم فيما بينها.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»