الاتحاد

الإمارات

«خيرية الشارقة» توفد 30 طالباً لأداء العمرة

الشارقة (وام) - أوفدت جمعية الشارقة الخيرية، 30 طالبا من المنتسبين لحلقات تحفيظ القرآن الكريم والحديث الشريف، بمؤسسة القرآن الكريم والسنة بالشارقة، لأداء مناسك العمرة واستكمال حفظ القرآن الكريم في مكة المكرمة والمدينة المنورة، على أيدي كبار العلماء ضمن دورة الحرمين الثالثة لحفظ القرآن الكريم.
وقال سلطان مطر بن دلموك عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي بالإنابة، إن هذه المبادرة تأتي ضمن مشروع “الأقربون أولى” حيث تقوم الجمعية سنويا بدعم رحلات العمرة وتحفيظ القرآن للعديد من طلبة المدارس والمنتسبين لمراكز التحفيظ في الإمارة، وذلك ضمن مساعيها لشغل أوقات فراغ الطلاب في أمور مفيدة لهم في دينهم ودنياهم.
وأضاف أن مؤسسة القرآن والسنة بالشارقة، هي واحدة من المؤسسات المجتمعية العديدة التي تدعمها الجمعية بشكل سنوي.
من جانبه دعا حمد مطر تريم مدير مؤسسة القرآن الكريم والسنة، المشاركين في الرحلة إلى المواظبة والحرص على إتمام حفظ القرآن الكريم، وقضاء إجازة الصيف في طاعة الرحمن، وأن يطور كل منهم من مستوى حفظه ويرجع من هذه الرحلة بفائدة كبيرة له ولأهله ومجتمعه والمؤسسة.
وأعرب عن شكره وتقديره للقائمين على جمعية الشارقة الخيرية على دعمها لدورات المؤسسة ومسابقاتها.
كما عبر الطلاب المشاركون في الدورة عن شكرهم للمؤسسة والجمعية على هذه المبادرة التي تمكنهم من مواصلة حفظ القرآن الكريم على أيدي كبار العلماء بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»