الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 3 متظاهرين عراقيين خلال احتجاجات في بغداد

محتجون عراقيون يحرقون عجلات قرب جسر في بغداد

محتجون عراقيون يحرقون عجلات قرب جسر في بغداد

قال مصدر في المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، مساء اليوم الاثنين، إن ثلاثة متظاهرين قتلوا وأصيب 150 آخرون في موجة الاحتجاجات التي شهدتها مناطق عدة في العاصمة بغداد.
كان شهود عيان قد أفادوا، في وقت سابق مساء اليوم الاثنين، بمقتل أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 50 آخرين في مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يتوجهون إلى شارع الرشيد وجسر الأحرار والصالحية وسط بغداد.
وذكر الشهود أن «العشرات من المتظاهرين تمكنوا اليوم من عبور جسر الأحرار الرابط بين جانبي بغداد (الرصافة والكرخ) من جانب شارع الرشيد وتصدت لهم القوات الأمنية».
وأوضح الشهود أن المتظاهرين أحرقوا إطارات السيارات بالقرب من مبنى وزارة العدل عند جسر الأحرار في مكان قريب من مبنى التلفزيون العراقي الحكومي المحصن بالكتل الأسمنتية.

اقرأ أيضا... محتجون عراقيون يحتجون أمام مبان حكومية وسط بغداد

 ونشرت القوات العراقية قوات إضافية من مكافحة الإرهاب والشغب والأجهزة الأمنية لحصر تدفق المتظاهرين، ومنعهم من الوصول إلى مبنى مجلس الوزراء في منطقة العلاوي القريبة من مسرح الأحداث.
وكان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف، قد أعلن أن قوات حفظ النظام تمكنت من تفريق محتجين في منطقة الصالحية وسط بغداد.
وقال إن «المجموعات التي هاجمت الصالحية، توجهت إلى وزارة العدل، وتصدت لها قوات حفظ النظام وتمكنت من تفريقها».
وأضاف اللواء خلف أن «مجموعات عبرت جسر الأحرار وأشعلت النيران في عمارة مطعم بعلبك بالكامل»، مبيناً أن «قوات حفظ النظام والدفاع المدني تقوم بتأمين المنطقة».
ويواصل المتظاهرون العراقيون حراكهم الذي بدأ قبل أسابيع، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد