الاتحاد

الإمارات

افتتاح مرحلة جديدة من مشروع توسعة وتطوير طريق العين ـ دبي الأسبوع الحالي

مقطع من طريق العين - دبي الذي تم تطويره (من المصدر)

مقطع من طريق العين - دبي الذي تم تطويره (من المصدر)

(العين)- تفتتح بلدية العين الأسبوع الحالي مرحلة جديدة من مشروع توسعة وتطوير طريق العين ـ دبي، تشمل المسافة الممتدة من نهاية منطقة الهير الى بداية منطقة الفقع بطول 14 كيلو مترا ليرتفع اجمالي طول المسافة التي تم افتتاحها من الطريق حتى الآن في الاتجاهين حوالي 45 كيلومترا.
واكد المهندس عبد الرحمن حسن الشاطري مدير المشروع الذي تبلغ تكلفته حوالي 794 مليون درهم انه شارف على الانتهاء حيث يجري الآن انجاز الأعمال الأخيرة بالمشروع ومن المتوقع استكمال انجازه وافتتاح الطريق كاملا أمام حركة السير والمرور بنهاية سبتمبر المقبل.
ويشتمل المشروع الذي بدأ العمل فيه اعتبارا من يونيو 2008 على المسافة الممتدة مـن دوار الـهـيـلـي إلى منطقة الفقع على حـدود إمــارة دبـي وتوزعت أعماله على مرحلتين رئيسيتين تمتد الأولى من دوار مدينة ألعاب الهيلي الى منطقة مساكن حيث تمت توسعة الطريق ليكون 3 حارات بدلا من حارتين بامتداد مسافة 10 كيلومترات تقريبا.
أما المرحلة الثانية من المشروع فتبدأ من منطقة مساكن وتمتد إلى منطقة الفقع حيث تمت توسعة الطريق بحيث يشمل 4 حارات مرورية بدلا من حارتين على امتداد مسافة 45 كم تقريبا .
وأضاف الشاطري أن أعمال المشروع اشتملت على رفع كفاءة عدد 6 من الأنفاق القائمة مع إنشاء عدد 3 أنفاق جديدة اثنان منها بمنطقة الهير والثالث بمنطقة الكراع مع إعادة إنشاء اثنين من الجسور القائمة أحدهما في منطقة الخضر والأخر في منطقة الفقع لتتلاءم مع أعمال التوسعة والتجديد والتي شملت كذلك تمديد 8 من عبارات المياه القائمة وصيانتها وتوسعه اثنين من جسور الوديان
كما اشتملت أعمال المشروع على تحديث نظام الإنارة القائم وتركيب نظام إنارة جديد كلياً باستخدام وحدات انارة صديقه للبيئة من حيث انخفاض مستوى استهلاك الطاقة مع المحافظة على مستوى شدة الإضاءة وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية مع مراعاة ملائمة تصاميمها مع الشكل الجمالي العام للمدينة.
وتطرق الشاطري الى سبل الحماية واجراءات الأمن والسلامة على الطريق خاصة عند هطول الأمطار لافتا الى انه تم تزويد المشروع بنظام تصريف لمياه الأمطار لضمان عدم تجمع المياه داخل الأنفاق وعلى الدوارات وتحقيق انسيابية حركة السير والمرور.
وحفاظا على الطابع الحضاري والشكل الجمالي لمدينة الواحات الخضراء تمت إضافة لمسات جمالية على الأنفاق والجسور من خلال تنفيذ بعض أعمال الزراعة والبستنة بالحزام الأخضر على امتداد الطريق وتحويل خطوط الخدمات المتأثرة بأعمال الإنشاء والتابعة للدوائر والشركات الأخرى ونقلها الي المسار المخصص وفق الأسس المعتمدة من قطاع تخطيط المدن ببلدية العين.
وشدد مدير المشروع على اهتمام وحرص بلدية العين على تطبيق أعلى معايير السلامة والأمان على الطريق حيث قامت البلدية في هذا الإطار كذلك بتجديد السياج المعدني الخاص على جانبي الطريق وتركيب سياج معدني اخر جديد على امتداد الطريق مع تزويده ببوابات معدنية بالإضافة إلى تركيب موانع حيوانات جديدة عند التقاطعات ومناطق مرور الجمال والمواشي وذلك لمنع خروجها على الطريق السريع .
وأوضح الشاطري أن البلدية بذلت جهودا كبيرة طوال الأشهر الماضية التي أعقبت البدء في تنفيذ مشروع تطوير الطريق لتأمينه وتوفير سبل الحماية اللازمة لقائدي المركبات من خلال وضع التحويلات المرورية المؤقتة بالتعاون مع شرطة المرور.
وأشار الشاطري الى أن البلدية قامت في هذا الإطار بتزويد التحويلات المرورية على الطريق باللوحات الإرشادية الرقمية المضاءة ليلا ونهارا بالإضافة الى استخدام وسائل السلامة المرورية الدائمة والتي تتمثل في استخدام الحواجز الخرسانية والمعدنية المزودة بعواكس الضوء على جانبي الطريق وعواكس الضوء الأرضية مع تخطيط سطح الطريق بمواد مطابقة لأحدث المواصفات العالمية.
وناشد الشاطري قائدي المركبات التي تستخدم الطريق ضرورة الالتزام بالسرعات المحددة على الطريق وفق اللافتات المثبتة عليه حفاظا على سلامتهم حيث أكدت تقارير حوادث السير على الطريق ان معظمها نتج عن عدم لالتزام بالسرعات المحددة وتعليمات شرطة المرور.
تجدر الإشارة الى أن طريق العين ـ دبي يعد من اهم الطرق التي تربط بين المدينتين واكثرها حيوية ما يؤكد معه حرص بلدية العين دوما على توسعته وتطويره ورفع كفاءته المرورية وفق احدث وأرقى المعايير العالمية ليستوعب الزيادة الكبيرة المطردة في عدد المركبات التي تستخدم الطريق.

اقرأ أيضا