الاتحاد

الإمارات

تعيين 22 ممرضة للعيادات المدرسية و29 أخرى قيد الإجراءات

سمية البلوشي

سمية البلوشي

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، عن تعيين 22 ممرضة لعيادات الصحة المدرسية موزعات في 6 إمارات من دبي وحتى الفجيرة، ليرتفع عدد الكادر التمريضي المدرسي إلى 299 ممرضاً وممرضة يغطون الخدمات الصحية الطلابية في المدارس الحكومية في الإمارات المذكورة.
وأظهرت الإحصائيات التي حصلت عليها « الاتحاد»، أنه يوجد 70 ممرضة بالصحة المدرسية تابعة للوزارة في دبي، و40 ممرضة في الشارقة و36 في عجمان، و17 في أم القيوين و78 في رأس الخيمة و58 في الفجيرة.
وقالت الدكتورة سمية البلوشي، مديرة إدارة التمريض بالوزارة في تصريحات لـ «الاتحاد»: إنه «جارٍ أيضاً البدء في إجراءات تعيين 29 ممرضة يمثلن الاحتياجات المستقبلية لبرنامج الصحة المدرسية الذي تنفذه الوزارة، ويوجد 13 ممرضة منهن لمدارس إمارة الفجيرة، و6 لدبي و5 لعجمان و4 للشارقة بالإضافة إلى ممرضة واحدة لمدرسة بأم القيوين».
وكشفت البلوشي، عن توجه الوزارة ليكون جميع ممرضي الصحة المدرسية من حملة البكالوريوس تخصص صحة مدرسية، وألا يكون من حملة دبلوم التمريض، منوهة إلى أهمية رفع المستوى التعليمي والأكاديمي لدى الكادر التمريضي التابع للوزارة، بهدف التطبيق الدقيق لأفضل المعايير العالمية في مجال الرعاية الصحية.
وأشارت إلى أن مراكز الرعاية الأولية مختصة بتغطية الاحتياجات في حالة الغياب أو الطوارئ أو الإجازة من قبل بعض الكادر التمريضي المدرسي، فيما يتولى تمريض الصحة المدرسية تغطية مراكز الرعاية الصحية الأولية في الفترة المسائية وفي إجازات المدارس، مؤكدة أن الوزارة تعمل على الاستفادة المثالية من الكوادر البشرية التمريضية التابعة لها في مختلف المجالات.
وأوضحت البلوشي، أنه في حالة إذا كانت ممرضة الصحة المدرسية في ورشة تدريبية مثلاً أو في إجازة اضطرارية، يتم جلب ممرضة من المركز الصحي القريب للمدرسة لتغطية العيادة، وهو ما أدى إلى عدم وجود نقص في الكوادر التمريضية المدرسية في المدارس الحكومية التي تغطيها الوزارة.
ولفتت إلى أن الوزارة تعمل في الوقت الحالي على تعزيز دور ممرض الصحة المدرسية، وان يكون ممرض عنده الصلاحيات الكاملة اللازمة لعمله، مشيرة إلى انه تم تحديث الأوصاف الوظيفية لممرض الصحة المدرسية، وذلك تماشياً مع المعايير العالمية لضمان سلامة الطلاب والتركيز على المبادرات الصحية التي تهتم بصحة الطالب وتغيير سلوكياته.
وعن الدور الذي يقوم به كادر التمريض للصحة المدرسية، أجابت البلوشي: «هناك الكثير من المهام والأعمال التي يقوم بها الممرض أو الممرضة المدرسية، من أبرزها أخذ التاريخ المرضي للطلبة لجميع المراحل، والنقل الفردي والجماعي للملفات الصحية الطلبة، ومتابعة الحالات المرضية مع أولياء الأمور والسادة الأطباء» ونوهت البلوشي، إلى القيام بأخذ موافقة عامة من ولي الأمر على التطعيمات وكشف الأسنان وغيرها من أمور الرعاية الصحية المقدمة لابنه أو ابنته بالمدرسة، وأيضاً المشاركة في الكشف الشامل لمساعدة طبيب الرعاية، مشيرة إلى الكشف على الحالات الإيجابية والمتبعة مع أولياء الأمور، بالإضافة إلى القيام بالإسعافات الأولية ومتابعة الطلاب المرضى المترددين على العيادة المدرسية.

اقرأ أيضا

"أبوظبي للإعلام" تواكب فعاليات "آيدكس" و"نافدكس" بتغطية استثنائية