الاتحاد

الإمارات

الذكاء الاصطناعي يكشف أمراض القلب بـ«نبضة»

جانب من المؤتمر (من المصدر)

جانب من المؤتمر (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد مشاركون في مؤتمر دولي بدبي أن الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوت في المجال الصحي، سيحد من الأخطاء الطبية بنسبة كبيرة جداً، ويسهم في إجراء الجراحات بدقة تقترب من 100%.
وأفاد متخصصون مشاركون في «المؤتمر الخليجي الثاني لتطوير كوادر الرعاية الصحية الرقمية» المنعقد في دبي أن تقنيات الذكاء الاصطناعي رفعت من جودة القطاع الصحي بدول الخليج، لافتين إلى أنها تتيح اكتشاف الأمراض مبكراً أو توقعها قبل حدوثها، وتمكن من استشراف طرق العلاج وتوفير الرعاية الصحية الأفضل للمرضى بدقة متناهية.
وذكروا أنه أصبح بإمكان الأطباء التنبؤ بإمراض القلب والإصابة بقصور في عضلة القلب من خلال نبضة واحدة وبدقة 100%، عبر برامج الذكاء الاصطناعي.
وقالوا: إن الذكاء الاصطناعي لن يستبدل الأطباء، لكنه سيكون بمثابة مستشار للطبيب الذي يتخذ قرار العلاج، مشيرين إلى أن مستقبل الأطباء مرهون بمعرفة تقنياته والإلمام بها على أكمل وجه.
ونبه المؤتمر إلى أن نقص كوادر الرعاية الصحية المؤهلة للتعامل مع التقنيات الطبية الرقمية، يعد عقبة رئيسة في الاستفادة من التطبيقات الحديثة وخدمات الذكاء الاصطناعي في القطاع الصحي بالدول العربية.
وقال الدكتور أسامه الحسن الأخصائي بإدارة المعلوماتية الصحية والصحة الذكية بهيئة الصحة بدبي ونائب رئيس شعبة الإمارات للمعلوماتية الصحية والمنسق العام للمؤتمر: إن المؤتمر يشارك به أكثر من 70 متحدثاً يمثلون 20 دولة لتبادل الخبرات والتعرف على أحدث الممارسات في مجالات تطوير كوادر الرعاية الصحية الرقمية، بإشراف المجموعة الخليجية لتطوير كوادر الرعاية الصحية الرقمية ورعاية وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات وشراكة استراتيجية مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
من جانبه، قال الدكتور عمرو بن أحمد جمال استشاري طب الأسرة والمعلوماتية الصحية بكلية الطب بجامعة الملك سعود بالرياض ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر: إن برنامج المؤتمر تضمن 10 ورش عمل تدريبية متخصصة في مسارات الصحة الرقمية من بينها ورشة لتصميم الكفايات المهارية لمسارات وظائف الصحة الرقمية.
وتم خلال فعاليات المؤتمر إعلان جوائز التميز في مجال تطوير الكوادر الوطنية في الرعاية الصحية الرقمية وفاز بأفضل مؤسسة صحية، مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض وإدارة تقنية المعلومات بوزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات.

«الصحة» تعلن برنامج الأطباء الزائرين لشهر نوفمبر
أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، عن جدول الأطباء الزائرين لمستشفياتها في نوفمبر الجاري، والذي يضم 22 طبيباً من نخبة الاستشاريين حول العالم، تم استقطابهم إلى 10 مستشفيات تابعة للوزارة، لتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية للمرضى، وفق أحدث الممارسات العالمية. ويستفيد من خدمات برنامج الأطباء الزائرين لشهر نوفمبر 2019، المرضى المراجعون في عدة مستشفيات تابعة للوزارة، 5 مستشفيات في الشارقة: وهي القاسمي والكويت وكلباء وخورفكان والقاسمي للنساء والولادة والأطفال، بالإضافة لمستشفيات عبيدالله وصقر برأس الخيمة، ومستشفيات الفجيرة ومسافي بالفجيرة، ومستشفى الكويت بدبي.
وأكد الدكتور سلطان أحمد الشريف، مدير مكتب الأطباء الزائرين، حرص البرنامج على تطبيق معايير معتمدة في استقطاب الاستشاريين من حول العالم، وأهمها الكفاءة المشهودة، والخبرة الطبية في مؤسسات صحية عريقة، والتخصص الطبي الدقيق، الذي يناسب احتياجات المرضى بالدولة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: فقدت أخي وعضيدي