أبوظبي (الاتحاد) قامت الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المواطن الملقب باسم «شاعر الأحاسيس»، وذلك على خلفية اتهامه بإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإخلال بالآداب العامة، وذلك في إطار بسط الحماية القانونية على القيم الاجتماعية والأخلاقية والدينية للمجتمع. وجاءت هذه الإجراءات نتيجة إطلاق الشاعر المذكور قصيدة شعرية تنافي الآداب العامة، مستخدماً وسائل التواصل الاجتماعي، مما يمثل فعلاً مخلاً بالنظام والآداب العامة وإساءة استخدم التقنيات الحديثة، وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي. وجدير بالذكر أن استخدام تقنيات الاتصال الحديث في الجريمة يعتبر ظرفاً مشدداً للعقوبة وفق القانون.