صحيفة الاتحاد

الرياضي

ابن غليطة: نظرة أب حنون

كرة الإمارات تتطلع للاستفادة من المواهب الرياضية خلال الفترة المقبلة (الاتحاد)

كرة الإمارات تتطلع للاستفادة من المواهب الرياضية خلال الفترة المقبلة (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

رحب مجلس إدارة اتحاد الكرة، بالقرار الحكيم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن السماح لأبناء المواطنات والمقيمين من مواليد الدولة، وحملة الوثائق بالمشاركة في المسابقات المحلية، دون التقييد بالجنسية، واعتبر الاتحاد أن القرار يأتي في وقت مناسب، يتماشى مع توجهات الاتحاد، الرامية لتوسيع قاعدة مشاركة اللاعبين، فضلاً عن السعي لتقليص أسعار الصفقات.
ويتجه الاتحاد لبدء التواصل مع هيئة الرياضة، لبحث آلية تنفيذ قرار صاحب السمو رئيس الدولة، والقوانين اللازمة، وذلك قبل مخاطبة الأندية ودعوتها لورشة عمل، لمناقشة كيفية الاستفادة من هذا القرار، وطرح أكثر من فكرة يمكنها أن تفيد الأندية لاسيما من مواليد الدولة من أبناء المقيمين، بالإضافة لأبناء المواطنات، البالغ عددهم الآن 272 لاعباً، تم قيدهم في جميع أندية الجولة منذ اتخاذ اتحاد الكرة قراراً بالسماح بمشاركة أبناء المواطنات في المراحل السنية بعدد لاعب فقط.
أما عن مسألة تحديد عدد اللاعبين المستفيدين من هذا القرار، فينتظر أن يتم طرح الأمر على الأندية في ورشة عمل لأندية المحترفين يناير المقبل، بالإضافة لورشة عمل أخرى تدعو إليها لجنة المسابقات، لمناقشة مدى إمكانية فتح العدد أمام الأندية، بحيث يضم كل نادٍ العدد المناسب الذي يرغب فيه ووفق المطروح أمامه من مواهب، أم يتم تقييد الأمر بعدد معين لكل مرحلة سنية بداية من الناشئين وانتهاء بالفرق الأولى، وما إذا كان سيعامل هؤلاء اللاعبين في الفرق الأولى كمواطنين في القيد والتسجيل أم لاعبين أجانب محترفين يدخلون ضمن العدد المحدد بـ«3 أجانب + لاعب آسيوي».
وقال المهندس مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، إن التوجيه السامي يعبر عن نظرة أب حنون لأبنائه، بإتاحة الفرصة لمشاركتهم في كل مجالات الإبداع، والمنافسات والمسابقات الرياضية وتقديم أفضل ما لديهم، وترسيخ مشاعرهم بالمواطنة والانتماء.
وأضاف: «القرار يضفي حيوية كبيرة في دعم الرياضة الإماراتية وزيادة انتشارها، ورفع مستوى المنافسات، ومنحها المزيد من القوة والتوسع والزخم، ومضاعفة أعداد المشاركين في مختلف الأنشطة والمنافسات الرياضية، ممن يمتلكون كفاءة ومهارات ومواهب تستقطبها أندية الدولة، وسوف يؤدي ذلك بالضرورة إلى مضاعفة قاعدة المتابعة الجماهيرية، لقطاع كبير من الوافدين في المدرجات وعبر وسائل الإعلام لكافة المسابقات الرياضية في جميع الألعاب الرياضية في كافة مراحلها السنية.
واختتم ابن غليطة: ستقوم الحكومة بتفعيل القرار السامي ووضع ضوابطه من خلال مجلس الوزراء، ليثبت أن قيادتنا وحكومتنا الرشيدة، تواصل دعمها للرياضة باعتبارها معياراً أساسياً من معايير التقدم والحضارة، لبناء وتطوير وتنمية أمتنا وشعبنا، وإبراز صورة بلادنا أمام العالم، كأمة ناهضة.
وقال سعيد الطنيجي نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة المسابقات، إن فوائد ضخمة من المتوقع أن تعود على رياضة الإمارات بشكل عام، وكرة القدم على وجه التحديد، بعد تطبيق هذا القانون خلال السنوات القليلة المقبلة.
وأوضح الطنيجي «قرار حكيم، وكنا ننتظره بصبر نافد من فترة طويلة، واليوم لدينا شريحة كبيرة من أبناء المقيمين من مواليد الدولة وحاملي الوثائق، وأبناء المواطنات، ومن بينهم مواهب تستحق الفرصة للمشاركة.وعن الخطوات المفترض أن يتم اتباعها، قال «أعتقد أن قراراً بهذه القيمة والأهمية، يستدعي تحركاً موازياً من الاتحاد، وهو ما ندرسه خلال الفترة المقبلة، لاسيما مسألة دعوة الأندية لورشة عمل، بعد التنسيق المباشر مع الهيئة العامة للرياضة، لمعرفة الآليات الخاصة بتنفيذ وتطبيق القرار».

سالم الشامسي: استفادة فنية للرياضــــة
دبي (الاتحاد)

يرى اللواء سالم عبيد الشامسي رئيس نادي الشارقة، أن هذا القرار السامي له الكثير من الأبعاد الرائعة والراقية، قائلاً: «توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تعزز الجانب الإنساني لهؤلاء الأشخاص الذين عاشوا ويتعايشون معنا منذ سنوات وسعادتنا بهذا المرسوم أنه جاء في توقيت مناسب».
وتابع: «البُعد الرياضي كذلك مهم للغاية، حيث سيوجد بين أنديتنا والاتحادات في كافة الألعاب والمراحل السنية الكثير من المواهب، وبالتالي ستكون قاعدة الاختيار رائعة وعريضة أمام القائمين على الأمور الفنية»، وتساءل: كم من موهبة لم تبصر النور، وهجرت الرياضة، وذهبت للشارع بعد رفض الأندية لها بسبب هذا القرار، ومن بين أبناء المواطنات يوجد لاعبون موهوبون في شتى الألعاب، يمكنهم خدمة الدولة عبر الانضمام للمنتخبات الوطنية والتألق بصفوفها.
وتابع: «مشكلة أبناء المواطنات تم علاجها برؤية ثاقبة، وبقرار حكيم».

ناصر اليماحي: فرصة حقيقية لـ «المواهب»
الفجيرة (الاتحاد)

أكد ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة، أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، جاءت في توقيتها المناسب، لتؤكد أن القيادة حريصة على أن تساهم كل القطاعات في الدولة بخدمة الرياضة، مشيراً إلى أنها ستمنح رياضة الإمارات آفاقاً جديدة للتطور والنماء، لأنها ستفتح المجال أمام فئات مهمة من أبناء المجتمع للمساهمة في المجال الرياضي.
وأضاف اليماحي: القرار التاريخي يفسح المجال ويمنح الفرصة للمؤسسات والأندية الرياضية للاستفادة من المواهب الجيدة التي تزخر بها هذه القطاعات لإيجاد منافسة جديدة بين القطاعات الرياضية لتخدم في النهاية رياضة الإمارات، مبيناً أن هذه المشاركة المجتمعية ستنعكس بالإيجاب على رياضة الإمارات، وتفتح الفرصة للمؤسسات الرياضية في انتقاء الأفضل من المواهب والكفاءات.

غانم الهاجري: إنجاز مشرف في وطن السعادة
العين(الاتحاد)

أكد غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم أن الإمارات كانت وما زالت وستظل النموذج المثالي الذي يحتذى، بفضل رؤية القيادة الرشيدة وحرصها على تهيئة أسباب التفوق والتميز والنجاح لكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة.
وقال: سيعود القرار على سكان الدولة من مواليد ومقيمين بالسعادة والفرح وكذلك على الأندية التي باتت لديها فرص صقل الكثير من المواهب على مستوى جميع الألعاب، إذ حان الوقت للاستفادة منها وتوظيفها بطريقة تحافظ على هذه الشريحة من خلال الاندماج مع المكون الرياضي في وطن الجميع الذي يحظى برعاية القيادة.
وقال: «أعتقد أن القرار سيدعم الشأن الخاص بسقف الرواتب وإعادة الأمور إلى نصابها، قياساً بالوفرة النوعية والجودة العالية التي يحدثها، والمؤكد أن المكاسب المرجوة من المرسوم السامي كبيرة، لأنه يعزز التطور المطلوب في الشأن الرياضي بمختلف الألعاب جماعية كانت أم فردية، ويسهم فعلياً في إحداث النقلة النوعية فيما يتعلق بخيارات الكوادر الفنية ليصبح التركيز على جودة العطاء أكبر من التفكير في الكم». وزاد: «القرار يعزز فرص اكتشاف المواهب وتوظيفها في المكان المناسب، على سبيل المثال لا الحصر عندما يعلن النادي عن فتح باب الاختبارات الخاصة بالانضمام إلى أكاديمية كرة القدم تجد العدد يتجاوز كل التوقعات في حين لا يحظى الإعلان عن الانضمام إلى الألعاب الأخرى بالتفاعل المطلوب، الأمر الذي تحكمه الميول لأكثر لعبة شعبية (كرة القدم)». واستطرد الهاجري، قائلاً: «اتساقاً مع رؤية القيادة الرشيدة، سيعمل النادي على فتح باب الاختبارات لجميع الألعاب في ظل وجود الخبراء والمختصين».

خليفة سليمان: صورة تجسد الدعم غير المحدود لرياضتنا
دبي (الاتحاد)

أكد خليفة سعيد سليمان، رئيس اللجنة العليا لدمج نادي شباب الأهلي دبي، أن التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تعتبر امتداداً يعزز اهتمام ورعاية قيادتنا للحركة الرياضية، وصورة تضاف إلى صور الدعم غير المحدود من قبل سموه لأبنائه الشباب، والحرص على منتخباتنا الوطنية وأنديتنا.
وثمن غالياً القرار السامي لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، مشيراً إلى أن السماح ‏بمشاركة أبناء المواطنات وحاملي المراسيم ومواليد الدولة في المسابقات الرياضية الرسمية فيه دلالة عميقة على النهج الذي طالما دفعت قيادتنا نحوه بدعم مسيرة الحركة الرياضية والمنتخبات الوطنية وبالصورة الدائمة، وأضاف: ونحن نحتفل هذه الأيام بيوم العلم، فإن قرار صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، يأتي معززاً للرسالة والهدف من الرياضة الإماراتية بأن يرفرف علم الإمارات خفاقاً عالياً في المحافل الدولية.
وقال: الدعم السخي الذي تحظى به الرياضة من قبل صاحب السمو رئيس الدولة، ثبّت قواعد النجاح ويمثل دفعة جديدة نحو آفاق تواكب الأمنيات والتطلعات والدعم المستمر من قيادتنا الرشيدة، وأشار إلى أهمية استثمار الرياضة لقرار صاحب السمو رئيس الدولة، بما يدفع نحو تحقيق ما ننشده من تسجيل إنجازات تضاف لرصيد الرياضة، بما يعزز حضورها قارياً ودولياً وأولمبياً.

عبدالله الجنيبي: إنصاف للرياضيين
أبوظبي (الاتحاد)

ثمّن عبدالله ناصر الجنيبي، رئيس لجنة دوري المحترفين، قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، القاضي بمشاركة أبناء المواطنات وحاملي المراسيم ومواليد الدولة في المسابقات الرياضية الرسمية، وقال: القرار السامي يأتي تأكيداً لحرص قيادتنا الرشيدة على النهوض بالرياضة في الدولة، والاهتمام بالكفاءات الرياضية من مواطنين ومقيمين، وبث روح التعايش والتآزر بين مكونات المجتمع.
وأضاف: السماح بمشاركة أبناء المواطنات وحاملي المراسيم ومواليد الدولة في المسابقات الرياضية، يجسد الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، بجعل شعب الإمارات أسعد شعب، من خلال غرس قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي، والقرار الذي يتواكب مع «عام الخير»، ويتزامن مع احتفالات الدولة بمناسبة «يوم العلم»، يمنحنا دافعاً أكبر لبذل أقصى جهد، لتحقيق رؤية وتطلعات قيادتنا الرشيدة، للوصول بالرياضة الإماراتية إلى اعتلاء القمم في مختلف المحافل الرياضية.

سالم الحارثي: دفعة لتحقيق مزيد من الإنجازات
أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور سالم جريب الحارثي، رئيس شركة بني ياس لكرة القدم أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بمثابة نقلة نوعية كبيرة، من خلال رفع مستوى المنافسة لدى كافة القطاعات الرياضية بلا استثناء ما يعود بالنفع عليها في المدى القريب.
ويرى الدكتور الحارثي أن توجيهات القيادة الرشيدة تسهم في رفد المنتخبات الوطنية بالعديد من المواهب الرياضية والقدرات المتميزة، ما يثري حضورها الرياضي من جهة، إلى جانب رفع مستوى المنافسة على المستوى الشخصي، وعلى المستوى الجماعي للفرق الرياضية كافة.
وقال: «نادي بني ياس يضم العديد من الفئات التي شملتها توجيهات القيادة الرشيدة، وهو الحال الذي ينسحب على الكثير من أندية الدولة».