الاتحاد

الرياضي

بيرو تُسقط المكسيك بـ«قاضية جيريرو» في «الدقيقة 83»

ميندوزا (د ب أ) - قاد المهاجم الخطير باولو جيريرو منتخب بيرو لكرة القدم إلى فوز ثمين 1 - صفر على نظيره المكسيكي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية “كوبا أميركا” المقامة حالياً بالأرجنتين.
وقطع المنتخب البيروفي بذلك شوطاً كبيرا على طريق التأهل لدور الثمانية في البطولة بعدما رفع رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثاني بالمجموعة بفارق الأهداف المسجلة فقط خلف منتخب تشيلي وبفارق نقطتين أمام أوروجواي.
بينما ودع المنتخب المكسيكي البطولة منطقياً بعدما نال الهزيمة الثانية على التوالي قبل مباراته الأخيرة الصعبة أمام أوروجواي، حيث تتبقى فرصة ضعيفة للغاية أمام منتخب المكسيك من الناحية النظرية، ويحتاج إلى معجزة لتحقيقها عملياً.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، بعد أداء متوسط القوة من الفريقين وإن كان المنتخب البيروفي هو الأفضل، واستمر الأداء على نفس المنوال في الشوط الثاني، حيث الهجوم المتواصل من بيرو والدفاع المنظم والمتكتل من المكسيك، حتى نجح جيريرو في خطف هدف الفوز في الدقيقة 83 وانتزاع النقاط الثلاث لبيرو في هذه المباراة.
والهدف هو الثاني لجيريرو في البطولة، بعد هدفه في مرمى أوروجواي ليتصدر قائمة هدافي البطولة حتى الآن، وقدم الفريقان عرضاً متوسط المستوى خلال الشوط الأول الذي كان في مجمله لصالح المنتخب البيروفي الذي كان الأفضل انتشاراً في الملعب واستحواذاً على الكرة وهجوماً على المرمى، ولكنه اصطدم بدفاع متكتل، نجح في إغلاق الطريق نحو المرمى المكسيكي معظم الوقت.
وبدأ منتخب بيرو المباراة بهجوم مكثف بقيادة رأس الحربة باولو جيريرو الذي شكل بتحركاته النشيطة إزعاجاً دائماً للدفاع المكسيكي، ولكنه تعرض لرقابة لصيقة حرمته من هز الشباك، وكانت الفرصة الأولى لبيرو عبر تسديدة قوية أطلقها جيريرو من خارج منطقة الجزاء، ولكنها مرت خارج القائم إلى ضربة ركنية لم تستغل.
وواصل المنتخب البيروفي محاولاته الهجومية دون جدوى في ظل التكتل والتماسك والتنظيم الدفاعي من المنتخب المكسيكي، وسنحت الفرصة لجيريرو في الدقيقة 15 اثر تمريرة عرضية من ناحية اليمين كاد يضعها في الشباك، ولكن الدفاع أطاح بها إلى ركنية لم تستغل.
وبعد مرور النصف الأول من الشوط الأول، بدأ المنتخب المكسيكي في شن بعض الهجمات المرتدة، وسنحت له فرصة في الدقيقة 29 اثر عرضية لعبها دييجو رييس من الناحية اليمنى، ولكن الهجمة افتقدت للنهاية الدقيقة تحت ضغط الدفاع وحارس المرمى.
كما شهدت الدقيقة 34 هجمة مكسيكية أخرى لم تسفر عن شيء بسبب التسرع والرعونة من جانب الهجوم المكسيكي بقيادة جيوفاني دوس سانتوس.
ولم يتغير الحال كثيراً في الشوط الثاني حيث ظل منتخب بيرو هو الأفضل والأكثر هجوماً، وأهدر جيريرو فرصة أخرى في الدقيقة 50 اثر تمريرة عرضية من ناحية اليسار وصلت إليه، وهو خال من الرقابة تماماً على بعد خطوات المرمى ليحولها برأسه إلى جوار القائم.
وتصدى القائم لتسديدة صاروخية أطلقها خوان مانويل فارجاس في الدقيقة 59 بعدما نجح في مراوغة الدفاع والتمويه ثم التسديد من داخل منطقة الجزاء، وأهدر الفريق فرصة في الدقيقة التالية مباشرة.
وطالب باولو جيريرو بضربة جزاء في الدقيقة 60 أيضاً بعدما سقط داخل منطقة الجزاء، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب، وسدد جيريرو كرة أخرى قوية من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة، ولكنها ذهبت فوق المرمى المكسيكي.
وعاند الحظ المنتخب البيروفي مجدداً اثر ضربة حرة احتسبت للفريق خارج منطقة الجزاء مباشرة في الدقيقة 73 ليسددها فارجاس ببراعة حيث عبرت الكرة من فوق الحائط البشري الدفاعي، ووقف الحارس المكسيكي ينظر إليها، ولكنها ارتدت من نقطة التقاء القائم بالعارضة. ووسط الهجوم المتواصل للمنتخب البيروفي، كاد دوس سانتوس يخطف هدف التقدم للمكسيك من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 79 مستغلاً ارتباك الدفاع، ولكن حارس المرمى أمسك تسديدة دوس سانتوس الضعيفة.
ورد المنتخب البيروفي في الدقيقة التالية مباشرة بفرصة أكثر خطورة اثر تمريرة عرضية من ناحية اليسار قابلها جيريرو بضربة رأس، وهو على بعد خطوتين فقط من المرمى، ولكن الحارس تألق وتصدى لها.
ولكن جيريرو رفض أن يخرج فريقه من هذه المباراة بالتعادل، حيث سجل هدف التقدم في الدقيقة 83 اثر هجمة خطيرة تنقلت فيها الكرة بين أقدام لاعبي بيرو داخل منطقة الجزاء المكسيكية ليمررها ميشيل جيفارا في النهاية إلى جيريرو الخالي تماماً من الرقابة على بعد خطوتين من المرمى فلم يجد أي صعوبة في إيداعها المرمى على يمين الحارس.
وشهدت الدقائق الباقية من المباراة محاولات هجومية متبادلة من الفريقين ولكنها لم تسفر عن شيء لينتهي اللقاء بفوز بيرو بهدف جيريرو.

اقرأ أيضا

برشلونة يعلن غياب ديمبيلي 5 أسابيع للإصابة