الاتحاد

عربي ودولي

الكشف عن لغز وفاة ياسر عرفات

أكد معهد سويسري أنه عثر على اثار لعنصر البولونيوم السام في مقتنيات شخصية للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وقال تقرير تلفزيوني ان أرملته طالبت بتحليل عينة من رفاته.

وتوفي عرفات في مستشفى في فرنسا في 2004 بعد مرض مفاجيء حير الاطباء، ويعتقد فلسطينيون كثيرون انه جرى تسميمه.

وقال دارسي كريستن -وهو متحدث باسم معهد الفيزياء الاشعاعية في لوزان بسويسرا- إن المعهد عثر على مستويات مرتفعة "بشكل مثير للدهشة" من عنصر البولونيوم-210 في مقتنيات لعرفات.

لكنه أكد ان الاعراض الاكلينيكية المذكورة في التقارير الطبية لعرفات لا تتناسب مع البولونيوم-210 وأنه لا يمكن استخلاص نتائج فيما يتعلق بما اذا كان قد جرى تسميم الزعيم الفلسطيني ام لا.

وقال التقرير إن المعهد اجرى اختبارات على مقتنيات شخصية لعرفات قدمته له أرملته، مضيفا ان الاختبارات اظهرت ان ملابسه وفرشاته للاسنان وكوفيته احتوت على مستويات غير عادية من البولونيوم وهو عنصر نادر عالي الاشعاع.

وأضاف فرانسوا بوشو مدير المعهد "استطيع ان اؤكد لكم اننا قسنا كمية عالية من البولونيوم-210 المصنع في متعلقات للسيد عرفات تحمل بقعا من سوائل بيولوجية".

وأوضح ان الوسيلة الوحيدة لتأكيد النتائج ستكون تحليل عينة من رفات عرفات لمعرفة هل توجد اثار للبولونيوم-210 .

يشار إلى أن البولونيوم كان السبب في وفاة الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفنينكو في لندن في 2006، واشارت افتراضات الى انه جرى تسميمه عن عمد.

وقالت سهى أرمة عرفات انها ستطلب من السلطة الفلسطينية السماح بأخذ عينة من رفات زوجها الراحل المدفون قرب بلدة رام الله بالضفة الغربية لاجراء مزيد من التحاليل.

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء